بقلم / عـــادل دريـقــان ..لمـاذا يتصيـّـدون أخطاءُنا ويتركون صوابنا ؟ - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار

الخميس، 7 يناير 2021

بقلم / عـــادل دريـقــان ..لمـاذا يتصيـّـدون أخطاءُنا ويتركون صوابنا ؟

ان تصيد الأخطاء أسلوب سلبى، يلجأ إليه البعض سواء كان ذلك رئيساً أم مرؤوساً ليثبت لنفسهِ أنّه أفضل من الآخرين، او لتقليل من شأنهم وتسجيل عيوبهم وأخطائهم..  

فترى ذلك واضحاً جلياً في بيئة العمل فتجد موظفاً مثابراً في عمله مجتهداً مبدعاً .. فيتجاهلون ايجابياته.  ولكن عندما يرى منه خطئا قامت عليه الدنيا ولم تقعد..  فيتعرض للمساءلة والحساب فضلا عن العقاب .. 

فإذا رأيت شخصًا يتصيد لك الأخطاء فى العمل أو فى محيط الأصدقاء، فتأكد أنه إنسان  يرى فى نجاحك ضررًا له..  


«قال الإمام أحمد لعبد الله بن الزبير الحميدى فى مكة - تعال لأريك رجلاً لم تر عينك قط مثله وذهب به إلى الشافعى فسألوه مائة مسألة أو أكثر وأجاب الشافعى رحمه الله ، فلما خرجوا التفت الإمام أحمد إلى عبد الله بن الزبير، وقال له: كيف رأيته؟ قال: ما أعجبه! ولكن هل لاحظت أنه قال كذا وكذا وعدد عشرة أخطاء فقال الإمام أحمد كم هذه قال عشرة قال: لماذا تركز على هذه وعنده تسعون صوابا خذ صوابه واترك خطأه.»

فهذا درس بليغ  وواقعاً حقيقيًا جداً، يلحظ ما نعيشه يومياً، فأغلب الناس يتصيدون الأخطاء، ويضخمونها، ويطلقون لخيالهم العنان أحيانا فيخرجون بأبعاد واسعة لموقف عابر .. فيعطون  لأنفسهم «صلاحيات» جمة، منها قراءة ما في ضمير المرء وإن لم يُصرح به فعليا، وهذا بالذات فعل يُحدث الوقيعة والفتنة ويشق الصفوف بشكل تعجز عنه الأفعال أحياناً!

فهناك مثل ياباني بليغ يقول «إن كنت عاجزا عن رفع بنائك فأبدأ بهدم مباني الآخرين» ويرمز إلى أن الفاشلين يعمدون إلى تثبيط وتحطيم غيرهم بُغية إعلاء شأنهم أو التخفيف من وطأة فشلهم، فالوصول للقمة يتطلب عملاً وجهداً ، أما إسقاط غيرك من القمة فيحتاج للخبث والدهاء وفرصة تستغلها ضد هذا الخصم  من خلال تصيد اخطاءه

فان تصيد الاخطاء  مرض نفسى يصيب أصحاب النفوس الضعيفة وينشر بذلك الحقد والفساد والضغينة بين الآخرين.



فكل منا لديه أخطاء، ولا يوجد إطلاقا إنسان خالٍ من العيوب والنقص .. لأننا لو نظرنا لعيوبنا لانشغلنا بها عوضاً عن عيوب الآخرين ، لكن للأسف البعض جعل هوايته تصيد الأخطاء  فأصبحت لديهم  ثقافة. 

فلماذا لا نحاول جاهدين التخلص من تلك الآفة الخطيرة  والتغافل عن تصيد الأخطاء لنرى الإيجابيات للشخص ونتغافل عن سلبياته ؟.

يقول رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم: «خذ أخاك على سبعين محمل من الخير».



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق