بلينكن : تدخلات السعودية باليمن سببت أسوأ أزمة إنسانية في العالم - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار


الخميس، 28 يناير 2021

بلينكن : تدخلات السعودية باليمن سببت أسوأ أزمة إنسانية في العالم

واشنطن / وكالات :
قال أنتوني بلينكن، مساء أمس الأربعاء للصحفيين في أول أيامه في منصب وزير الخارجية الامريكي اننا "نرى أن الحملة التي تشنها السعودية أدت، حسب تقديرات كثيرة، إلى وقوع أسوا أزمة إنسانية في العالم".

العالم-الامريكيتان

وادعى وزير الخارجية الأمريكي الجديد، في مؤتمر صحفي بواشنطن، ان "السعودية قدمت معونات إغاثية كثيرة لليمن"، زاعما في الوقت ذاته حرص واشنطن على توزيع المساعدات الإنسانية في هذا البلد الذي أنهكته الحرب منذ سنوات.

وذكر أن إدارة بايدن تقوم حاليا بمراجعة تصنيف فريق الرئيس السابق، دونالد ترامب، لحركة "أنصار الله" تنظيما إرهابيا.

وتابع: جو بايدن، يسعى لإعادة الشفافية إلى البيت الأبيض بالتعامل مع الصحافة، مضيفًا: "نقيم العديد من الخطوات التي اتخذت في الأيام الاخيرة من إدارة ترامب".

وحول الوضع في روسيا، أعرب بلينكن عن قلقه إزاء وضع حقوق الإنسان في روسيا، لافتًا إلى أن واشنطن أبدت قلقها الشديد لموسكو من اعتقال المعارض الروسي، أليكسي نافالني.

وعن العودة الامريكية الى الاتفاق النووي مع إيران، قال وزير الخارجية الامريكي الجديد انه "إذا قررت إيران العودة إلى الاتفاق النووي فسنشكل فريقا من الخبراء لدراسة الأمر".

وتابع قائلا: "الرئيس بايدن كان واضحا عندما قال إن عادت إيران للامتثال بخطة العمل المشتركة فسنفعل الأمر ذاته".

بينما صرح وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، مرارا بأن تنفيذ كامل الاتفاق النووي رهن برفع الحظر عن ايران و اكد ان عودة أميركا إلى الإتفاق النووي دون رفع الحظر لا يصب في مصلحة إيران. جاء ذلك خلال المباحثات التي جرت الاسبوع الماضي عبر الفيديو، بين ظريف و وزير الخارجية الايرلندي "سيمون كوفيني".

واضاف بلينكن أن"سيتم إعادة النظر في قرار تصنيف الحوثيين تنظيما إرهابيا للتأكد من أنه لا يمنع مساعدة الشعب اليمني".

واكد انه "من الأهمية بمكان حتى وسط الأزمة، أن نفعل كل ما في وسعنا لتوفير المساعدة الإنسانية لشعب اليمن، الذي بأمس الحاجة إليها".

وكانت الإدارة الأمريكية السابقة قد أدرجت حركة انصارالله على قائمة التنظيمات الإرهابية في وقت سابق من الشهر الجاري مع إصدار إعفاءات لمنظمات الإغاثة. وأعربت الأمم المتحدة عن قلقها إزاء قرار واشنطن، محذرة من عواقبه على الوضع الإنساني في اليمن.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق