وزير الخارجية يبحث مع نظيره المصري العلاقات الثنائية وتفعيل اللجان المشتركة بين البلدين - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار


الأحد، 7 فبراير 2021

وزير الخارجية يبحث مع نظيره المصري العلاقات الثنائية وتفعيل اللجان المشتركة بين البلدين

  عدن - وكالات : 
بحث وزير الخارجية وشئون المغتربين الدكتور أحمد عوض بن مبارك ،اليوم، مع وزير الخارجية المصري سامح شكري العلاقات الثنائية وتفعيل اللجان المشتركة بين البلدين وعقد اجتماعات اللجنة العليا المشتركة خلال الفترة القريبة القادمة.

وأكد وزير الخارجية وشئون المغتربين، على عمق العلاقات اليمنية-المصرية الضاربة جذورها في اعماق التاريخ..مثمناً الموقف المبدئي والدائم لمصر قيادة وشعبا في دعم الشرعية الدستورية لليمن ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية ودعمها لجهود استعادة الدولة وانهاء انقلاب الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران .

واستعرض الوزير بن مبارك، مع الوزير شكري، مستجدات الاوضاع على الساحة الوطنية لاسيما بعد الهجوم الارهابي الغادر لمليشيات الحوثي على مطار عدن الدولي الذي استهدف حكومة الكفاءات السياسية فور وصولها..مشيراً الى جهود الحكومة في تطبيع الاوضاع العامة في المناطق المحررة وبناء مؤسسات الدولة وادارة الاقتصاد وتحسين الاوضاع الانسانية..لافتاً الى أن الحكومة ستعمل من خلال برنامجها الذي اقرته الاسبوع الماضي على عدد من القضايا ذات الاولوية الملحة في هذه الفترة وفي مقدمتها تحقيق الأمن والاستقرار واستعادة منظومة الخدمات العامة واستكمال تنفيذ اتفاق الرياض .

وجدد بن مبارك التأكيد على موقف الشرعية الدستورية لليمن لتحقيق السلام الشامل والعادل وفقاً للمرجعيات الثلاث المتوافق عليها محلياً والمدعومة اقليميا ودولياً..مشيراً الى استمرار الميليشيات الانقلابية في تقويض كافة جهود السلام من خلال العمليات العسكرية التي تحاول القيام بها في محافظة مأرب التي اصبحت تضم اكثر من ثلاثة ملايين مواطن يمني نزحوا اليها نتيجة ممارسات الميليشيات في مناطق سيطرتها، وما يعانيه ابناء محافظة تعز من مأساة انسانية نتيجة الحصار الذي تفرضه الميليشيات على مداخل المدينة لتمنع امدادها بالسلع والخدمات الاساسية بالاضافة الى استمرار استهداف المدنيين والاحياء السكنية بكافة انواع الاسلحة .

وتطرق الى وضع خزان صافر العائم وما يمثله من تهديد كارثي لبيئة وامن البحر الاحمر في ظل تراجع الميليشيات الانقلابية عن التزاماتها بالسماح لفرق الصيانة الدولية بالوصول الى الخزان لتقييم الاضرار واجراء الصيانة..لافتاً الى ان الميليشيات الحوثية وداعميها الايرانيون باتوا يستخدمون الخزان كورقة تهديد اقليمية ودولية غير آبهين بالنتائج الكارثية التي قد تحدث اذا ما استمر الوضع بهذه الصورة .

وثمن وزير الخارجية وشؤون المغتربين، ما تقدمه مصر من تسهيلات لابناء الجالية اليمنية المتزايد عددها نتيجة الاوضاع الانسانية التي عاشتها بلادنا خلال السنوات الماضية .

من جانبه اكد وزير الخارجية المصري، موقف بلاده الدائم والثابت تجاه اليمن وشرعيته الدستورية ووقوفها المستمر الى جانب جهود استعادة الدولة وانهاء الانقلاب..مشدداً على ضرورة تفعيل دور اللجان المشتركة في اقرب ممكن ..معرباً عن استعداد جمهورية مصر لتقديم الدعم اللازم لليمن في مجالات التدريب والتأهيل في كافة التخصصات.

حضر اللقاء سفير بلادنا لدى جمهورية مصر العربية الدكتور محمد علي مارم.

هذا وكان وزير الخارجية وشؤون المغتربين قد وصل اليوم الى العاصمة المصرية القاهرة، للمشاركة في الإجتماع الطارئ لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية.

وسيبحث الاجتماع المقرر انعقاده غداً الاثنين، مختلف القضايا ذات الأهمية لمصالح الامن العربي،وفي مقدمتها القضية الفلسطينية وتطوراتها،  وسبل تعزيز التضامن والعمل العربي المشترك في مواجهة الأخطار والتحديات المشتركة التي تستهدف الأمن القومي العربي، والتأكيد على توحيد الموقف العربي وعلى الثوابت العربية المشتركة تجاه القضية الفلسطينية.
  

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق