بقلم / محمد بارمادة "يسقط كل من أنقلب على الوطن وشرعيته" - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار


الأربعاء، 24 فبراير 2021

بقلم / محمد بارمادة "يسقط كل من أنقلب على الوطن وشرعيته"

نعم وألف نعم يسقط كل من انقلب على الوطن وشرعيته وجعلهُ هشيماً تذروه الرياح فضاع معه الأمن والأمان وأجيال انتبذت الغربة ملاذاً وموطناً,يسقط كل من استغل الأطفال وزج بهم إلى محارق مفتوحة في جبهات القتال أمام مرأى ومسمع العالم، يسقط كل من يسعى وراء السلطة حتى ولو على حساب الوطن, وتسقط شعاراته الزائفة أمام الجميع . 

أهتف بأعلى صوتي وأقول يسقط يسقط كل من اتخذ الدين مطية للوصول إلى رغباته ومطامعه، يسقط يسقط كل من كذب على الناس واختبأ وسط آيات الله متحصنا بهالة يغسل بها دماغ البسطاء ويستغل حبهم لدينهم من أجل دفعهم إلى معارك وهمية خاسرة بين ما هو ديني وما هو غير ديني ليخفى عورته وفراغه من المضمون والرؤى؟ يسقط كل من اطل بوجه البغيض والقبيح على ارض الحكمة والإيمان, ومارس شتى أنواع الظلم والقهر والسلب والنهب والابتزاز وجمع الجبايات بقوة السلاح, يسقط كل من أزهق الأرواح وانتهك الأعراض ودمر المساجد والمنازل, واسقط النساء في مستنقعاته  الآسنة . 

تسقط كل مليشيات مسلحة مُستبدة أفقرت الناس وأمرضتهم وأذلتهم وجعلت الناس يئنون من الخوف والجوع, يسقط كل من مزق اللحمة الاجتماعية للشعب اليمني, وفكك مؤسسات الدولة الوطنية, واعتقدوا مخادعاً إن أفكاره كافية وإنها مؤسسة قائمة بدأتها, تسقط تسقط كل مليشيات طائفية إرهابية تمارس القتل وتمتهن اختطاف الكبير والصغير في مناطق سيطرتها للزج بهم في جبهات القتال, ويسقط كل من يحارب الوطن بمال الأجنبي الإيراني ويراهن على رهانات خاسرة أفكت وسقطت, وحولوا الوطن لأداة تخدم مصالحهم وأهوائهم وتغذي تبعيتهم وخيانتهم للوطن نفسه , والله من وراء القصد . 

حفظ الله اليمن وشعبها وقيادتها ممثلة في فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي من كل سوء وجعلها دوماً بلد الأمن والأمان والاستقرار والازدهار ...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق