محافظ حضرموت يكرّم 303 خريجاً وخريجة من أوائل الطلاب والحائزين على مرتبة الشرف لمساقات الدكتوراه والماجستير والبكلاريوس بجامعة حضرموت - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار


الأحد، 14 مارس 2021

محافظ حضرموت يكرّم 303 خريجاً وخريجة من أوائل الطلاب والحائزين على مرتبة الشرف لمساقات الدكتوراه والماجستير والبكلاريوس بجامعة حضرموت

المكلا/ المكتب الاعلامي للمحافظ : 
كرّم محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، اليوم بقاعة الدكتور علي هود باعباد برئاسة جامعة حضرموت بالمكلا، 303 خريجاً وخريجة من أوائل الطلاب والحائزين على مرتبة الشرف للعام الجامعي 2019-2020م "الدفعة 22"، لمساقات الدكتوراه والماجستير والبكلاريوس "التعليم العام والمفتوح".

وفي الحفل الخطابي والفني والتكريمي البهيج الذي أقامته جامعة حضرموت، برعاية فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، القى وزير التعليم العالي والبحث العلمي والتعليم الفني والتدريب المهني أ.د خالد أحمد الوصابي كلمة عبر الاتصال المرئي قدّر فيها عالياً النشاط العلمي والأكاديمي بجامعة حضرموت، مثنياً على الامكانات والقدرات البشرية بالجامعة، وحجم النشاط المعتمل في الانتاج العلمي والدراسات العليا والبحث العلمي والأنشطة الطلابية رغم ظروف الحرب وجائحة "كورونا"، مؤكداً أن الوزارة تقدّر هذا النشاط وتعوّل على جامعة حضرموت في النهوض بالمحافظة والوطن بشكل عام.

وهنأ الوزير الخريجين بتفوقهم ونيلهم لمراتب الشرف والامتياز، مشيراً الى أنهم يصنعون قصص نجاح ويجنون ثمار جهدهم بإصرارهم ومثابرتهم وجدّهم، لينخرطوا في الحياة العملية متسلّحين بالعلم والمعرفة، مشيداً بجهود قيادة السلطة المحلية بحضرموت ودعمها للتعليم الجامعي، وجهود هيئة التدريس وجميع منتسبي الجامعة.

وهنأ محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، الخريجين بتفوقهم، ناقلاً تحيات فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية وتهانيه لهم ولقيادة ومنتسبي الجامعة، معرباً عن الارتياح للمشاركة في هذه المناسبة الغالية في مسيرة حياة الخريجين العلمية وفي تاريخ حضرموت في المجال العلمي، مشيراً الى أن  الفرحة تتعاظم في هذه الاحتفالية التي تتواكب مع جملة من النجاحات التي تحققت لحضرموت خلال السنوات الماضية، بالرغم من الصعوبات والتعقيدات التي يمر بها الوطن عموماً.

 وأشاد المحافظ بمستوى التطور الذي شهدته وتشهده العملية التعليمية  في المحافظة على مستوى التعليم الأساسي والثانوي والجامعي، معرباً عن الاعتزاز بالتطور الذي شهدته جامعة حضرموت، والفخر بتكريم خريجي الجامعة للعام (2019 -2020م)، وتكريم الحائزين على المراتب الأولى في جميع التخصصات بالكليات على مستوى شهادات البكالوريوس والماجستير والدكتوراه.

 كما أشاد محافظ حضرموت بالتطور على صعيد الدراسات العليا والبحث العلمي بمناقشة رسائل لمساقات الدكتوراه والماجستير في عدد من التخصصات الحيوية، وتنظيم الجامعة هذا العام لعدد 10 مؤتمرات علمية دولية، مشيراً الى أن ذلك يعد مؤشراً ايجابياً لمقياس تطور الجامعة رغم الظروف الحالية الصعبة.

ودعا المحافظ البحسني، الخريجين الى مواصلة الدراسات العليا، وقال :  "يجب عليكم أن لا تقفوا عند هذا الحد، فالمستقبل أمامكم للرفع من مستوياتكم وألقابكم العلمية، وهو ما سيسهل عليكم الانخراط في الحياة العملية وانتم على مستوى وقدر عالٍ من الثقافة العلمية لخدمة مجتمعكم الذي يعوّل عليكم الكثير للارتقاء به نحو الأفضل، ونطمح أن يكون لتكريمكم اليوم حافزاً لبذل المزيد من الجهد والعطاء في خدمة وطنكم".

 وأثني المحافظ على جهود رئاسة الجامعة وأعضاء هيئة التدريس والتدريس المساعدة والموظفين الذين قادوا ويقودون العملية التعليمية والأكاديمية بالجامعة باقتدار، ولكل من أسهم في بلوغ طلاب حضرموت إلى منصات التتويج، مؤكداً أن اهتمام ودعم السلطة المحلية بالمحافظة للتعليم الجامعي سيظل مستمراً وفي أولويات مهام السلطة المحلية.

وبارك رئيس جامعة حضرموت أ.د محمد سعيد خنبش للخريجين تفوّقهم، مشيراً إلى أن ذلك يأتي نتاجاً لمثابرتهم في التحصيل العلمي، شاكراً جهود أعضاء هيئة الدريس ومساعديهم في صنع بهاء هذا اليوم وفخره.

وقال رئيس الجامعة إن الجامعة قد أسهمت منذ انشائها برفد سوق العمل بـ 33262 خريجاً من حملة البكالوريوس في التخصصات الهندسية والطبية والتربوية والعلوم الإدارية والبيئية والتطبيقية والعلوم والآداب والقانون والحاسبات وتقنية المعلومات، بالإضافة إلى 558 خريجاً من مرحلتي الماجستير والدكتوراه في التخصصات التربوية والآداب والعلوم البيئية والإدارية والطبية وتخصصات كلية العلوم، واستطاعت رغم الظروف الحالية التي تمر بها البلد أن تحقق إنجازات متعددة وكبيرة خلال الأعوام الأخيرة أبرزها افتتاح 3 كليات، وانتهاج برامج الجودة، وتفعيل الانشطة الطلابية، وتنظيم المؤتمرات العلمية، واستحداث 36 برنامجاً للماجستير و4 برامج للدكتوراه، وإنجاز 160 بحثاً لشهادات الماجستير

والدكتوراه خلال العام 2019 – 2020.

وأشار رئيس الجامعة إلى أن العام 2021 سيشهد جملة من المناشط العلمية أبرزها التوقيع على 10 اتفاقيات شراكة مع جامعات دولية ومؤسسات محلية، وتنظيم 10 مؤتمرات دولية، وفعاليات أكاديمية وطلابية، ومشاريع في البنية التحتية، وإنزال مناقصة المستشفى الجامعي ومركز السرطان.

بدوره أوضح رئيس مجلس أمناء جامعة حضرموت الشيخ المهندس عبدالله أحمد بقشان في كلمة له عبر الاتصال المرئي، أن أهمية هذه الفعالية تنطلق من تفوّق الطلاب وتميزهم المنبثق من رحم المعاناة، داعياً الطلاب إلى عدم اليأس والتحلي بالإرادة التي تصنع المستحيل والعزيمة التي تنير الطريق لمواصلة النجاح والتميّز لخدمة المجتمع والبلد.

فيما أكدت كلمة الخريجين التي ألقتها الخريجة ملكي حسين الفردي، أهمية المناسبة والتكريم وارتداء عباءة التخرّج تتويجاً لسهر الليالي وتعب السنين، مشيرة الى استشعار الواجب بردّ الوفاء للسلطة المحلية والجامعة والأهل والمجتمع، والإخلاص والإتقان في الحياة العملية.

وتخلل الحفل فقرات فنية وإبداعية، وجرى في ختامه تكريم  303 خريجاً وخريجة من أوائل الطلاب والحائزين على مرتبة الشرف، منهم 2134 خريجاً وخريجة من حملة البكالوريوس، و15 من حملة الدبلوم العالي، و143 خريجاً وخريجة من حملة الماجستير، و2 من حملة الدكتوراه.

حضر الحفل، نواب رئيس الجامعة، ومساعدوهم، وعمداء الكليات ومديرو المراكز والأقسام العلمية، وأعضاء هيئة التدريس ومساعدوهم، ورؤساء  الجامعات الأهلية، ومديرو المرافق الحكومية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق