في جلسة استماع ..مناقشة التمييز ضد الحقوق السياسية للمرأة - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار


الخميس، 25 مارس 2021

في جلسة استماع ..مناقشة التمييز ضد الحقوق السياسية للمرأة

عدن / خاص :
تحت شعار " لجميع النساء حق أساسي في المشاركة السياسية المتساوية الفعالة والهادفة في ادوار صنع القرار على جميع المستويات " عقدت جلسة استماع حول " التمييز ضد الحقوق السياسية للمرأة " بالعاصمة عدن وبمشاركة 40 مشارك ومشاركة يمثلون الجهات الحكومية  نساء ورجال ،ومنظمات المجتمع المدني العاملة في الدفاع عن حقوق الإنسان وحقوق المرأة والإعلام.

يأتي ذلك بدعم من الحكومة اليابانية  وتنظيم القمة النسوية ومجموعة جنوبيات من اجل السلام ضمن تحالف مجموعة التسعة بالتعاون مع هيئة الأمم  المتحدة للمرأة وبالشراكة مع مركز عدالة لدراسات حقوق الإنسان 

تحدثت د / راجحة أبو ماضي  محللة البرامج ومن مكتب هيئة الأمم المتحدة للمرأة.. مرحبة بالحاضرين جميعا موضحة بان النساء تقوم في أدواراً فاعلة وملحوظة بالعمل المدني من خلال المشاركات المختلفة وقيادة المبادرات وغيرها ، مشيرة بان نجاح النساء من خلال منظمات المجتمع المدني والتي تتبوأ فيها مواقع قيادية غير إن الواقع يثبت أن النساء لم تصل إلى إي مواقع صنع القرار الرسمية.

تحدثت أ/ مها عوض  - منسقة القمة النسوية بالترحيب لكل المشاركين منوها بالقول بان هدف الجلسة الدعوة للقضاء على التمييز ضد المرأة في الحياة السياسية كأولوية ملحة.

وأشارت مها " في إطار جلسة استماع حول " التمييز ضد الحقوق السياسية للمرأة هي تأتي ضمن  تحالف المجموعة  التسعة الذي يضم مكونات نسوية وشبابية  بالتعاون مع الأمم المتحدة للمرأة، باعتباره النواة الأولى الذي يظهر بها دعم تحالف للمجموعات في العمل ألتشاركي على مستوى اليمن ضمن النشاط النسوي وتمكينها من قيادة حملات المناصرة  كما في حملات وقف إطلاق الحرب استجابة لمواجهة جائحة كوفيد 19 بالإضافة إلى تفعيل القرار 1325 في مجال إصلاح القطاع الأمني.

وأضافت قائلة " إن استبعاد مشاركة النساء يخالف أهداف الخطة الوطنية التي دشنتها الحكومة في مايو الماضي بشأن تنفيذ القرار 1325 الذي ينص على دعم مشاركة النساء في مواقع صنع القرار، ويخالف أيضاً المواثيق والاتفاقيات الدولية وبالأخص اتفاقية مناهضة جميع أشكال التمييز ضد المرأة (سيداو) التي وقعت عليها اليمن والعهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية.

من جانبها ألقت أ/ رضيه شمشير رئيسة مجموعة جنوبيات من أجل السلام.. قائلة تأسست مجموعة جنوبيات في عام ٢٠١٧م  برعاية من المعهد الأوروبي للسلام .. و إن المرجعية للجنوبيات هو نشاطها  ابتداء من عدن إلى المهرة بنطاق المحافظات الجنوبية .. مشيرة بأن تحالف المجموعة التسعة  التي تكون برعاية الأمم المتحدة للمرأة قام في حملات المناصرة لقرارات المبعوث الاممي لوقف الحرب في اليمن  .

وأوضحت " شمشير" إن استبعاد وإقصاء النساء من المشاركة وتهمشهن، لا يعني فقط حرمانهن من حقهن الأصيل بالمشاركة ولكن يعني أن أولويات النساء لن تكون ضمن أولويات الحكومة، ويعني حرمانهن من القيام بواجبهن في إعادة بناء الوطن والنهوض به.

واستعرضت د/ روزا الخامري مديرة الجلسة التي بدأت إعمالها بتقديم مدخل عام وقد شملت موضوعات الجلسة حول - الاستماع إلى وقائع التمييز ضد حقوق المرأة السياسية، العنف السياسي،- المعايير الداعمة للتمييز ضد حقوق المرأة في المشاركة السياسية .

وخرجت الجلسة بعدد من التوصيات أهمها : تشكيل لجنة تحضيرية لتأسيس كيان واحد للمرأة ،تفعيل تنفيذ نصوص القوانين التي تضمنت تمكين المرأة ،تشكيل كيان نسوي يعنى بقضايا المرأة واهمية المشاركة الجادة للمرأة في عمليات السلام للوصول الى سلام مستدام.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق