جمعية العريش النسوية الخيرية الحرفية تختتم دورة الإسعافات الأولية في العاصمة عدن - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار


الأربعاء، 31 مارس 2021

جمعية العريش النسوية الخيرية الحرفية تختتم دورة الإسعافات الأولية في العاصمة عدن

عدن / خاص / حنان فضل :
اختتمت جميعة العريش النسوية الخيرية الحرفية عصر اليوم الأربعاء،دورة الإسعافات الأولية،والتي تستهدف 20متدربات من نساء منطقة العريش في مديرية خورمكسر بالعاصمة عدن،برعاية المجلس التنسيقي الأعلى لمنظمات المجتمع المدني.


وفي ختام الدورة ألقت العقيد بركة صالح عوض،رئيسة جميعة العريش النسوية الخيرية الحرفية،كلمة عبرت فيها عن شكرها للداعمين للدورة ومنهم الأستاذة نجوى فضل مستشار الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي وأيضاً الهلال الأحمر اليمني الذين قدموا الدعم للجمعية الهادفة لتعزيز دور المرأة الجنوبية واكسابها مهارات حرفية.

وأشارت خلال كلمتها إلى تفاعل المدربتان أسرار عبدالله وزين علي قاسم خلال فترة الدورة وتقديمهم شرح تفصيلي عن الإسعافات الأولية للمتدربات،وكيفية التعامل مع المصاب،واكدت على أن تكون هناك دورات أخرى سوف تشكل نقلة نوعية للنساء وربات البيوت وذلك بوجود التعاون والدعم من المجلس الانتقالي الجنوبي والهلال الأحمر اليمني لمصلحة خدمة النساء ومساعدتهم،شاكرتاً الجميع على المجهود المبذول لخدمة المرأة الجنوبية.

ومن جانبه قدم عبدالناصر البركاني الضابط الصحي لمشروعC-share، للهلال الأحمر اليمني: الشكر والتقدير للجمعية العريش النسوية الخيرية الحرفية ومدربتان الهلال الأحمر اليمني على مبذولهم الكبير في تعليم النساء الإسعافات الأولية وكانت لهن تفاعل متميز خلال فترة التدريب،مشيراً إلى أنه سيكون هناك دعم مقدم من الهلال الأحمر اليمني للاستفادة منه.

وقدم المدربتان،زين علي قاسم واسرار عبدالله محمد،معلومات مفيدة عن الإسعافات الأولية وتعليمهن خطوات الإسعافات اللازمة،حيث تجاوبت المتدربات بشكل أسرع أثناء الدورة.

وفي ختام الدورة،كرمت جمعية العريش النسوية الخيرية الحرفية برئاسة العقيد بركة صالح عوض بحضور عبدالله الصاعدي مندوب المجلس التنسيقي الأعلى لمنظمات المجتمع المدني و من الهلال الأحمر اليمني،عبدالناصر البركاني والمدربتان أسرار عبدالله محمد وزين علي قاسم،المدربتان على تفاعلهم خلال الدورة والمشاركين كثمرة للجهود التي بذلوها من خلال تقديمهم الدعم للجمعية.

والجدير بالذكر أن الجمعية مستمرة في تقديم المزيد الدورات التأهيلية للنساء وخلال فترة وجيزة استطاعت إنجاز عملها في تعليم النساء الأعمال الحرفية وستحقق متطلبات النساء من مكائن الخياطة وتعليمهن الخياطة والتطريز.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق