الهيئة التنفيذية لإنتقالي الضالع تعقد اجتماعها الدوري وتقف أمام المستجدات الطارئة على مستوى الجنوب - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار


الأربعاء، 17 مارس 2021

الهيئة التنفيذية لإنتقالي الضالع تعقد اجتماعها الدوري وتقف أمام المستجدات الطارئة على مستوى الجنوب

الضالع/ خاص / نجيب العلي : 
عقدت الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة الضالع صباح اليوم الثلاثاء الموافق 16 مارس اجتماعها الدوري برئاسة العميد عبدالله مهدي سعيد رئيس القيادة المحلية لانتقالي الضالع وبحضور رؤوساء الإدارات التنفيذية للمجلس ورؤوساء فروع القيادة المحلية على مستوى المديريات

وفي الاجتماع الذي حضره ايضاً وكيل أول محافظة الضالع الأستاذ نبيل العفيف ورئيس الهيئة الإدارية بالسلطة المحلية العقيد علي العود، وقف الاجتماع امام اخر المستجدات التي تشهدها الساحة الجنوبية من مظاهرات احتجاجية عارمة جراء التدهور الخدماتي والاقتصادي المريع في ظل صمت وتقاعس الحكومة وعدم قيامها بالتزاماتها الواجبه تجاه أبناء الشعب

وخلال الاجتماع اكد العميد مهدي على اهمية الاستشعار بالمسؤولية امام أبناء الشعب الجنوبي في ظل هذا الضرف الاستثنائي الذي تمر به البلد، وقال : ان مايحصل في حضرموت من قمع الاحتجاجات السلمية للمواطنين عمل مدان ومرفوض ولايمكن السكوت عنه

واستمع  الاجتماع إلى عدداً من المداخلات والاراء القيمة من قبل أعضاء الهيئة التنفيذية وروؤساء المجالس في المديريات

هذا وخرج الاجتماع في بيان هام : نص البيان

-----بسم الله الرحمن الرحيم----- 

بيان سياسي هام صادر عن المجلس الانتقالي الجنوبي محافظة الضالع بتاريخ 
16 مارس 2021م 

ان المجلس الانتقالي الجنوبي محافظة الضالع وهو يتابع باهتمام كبير مجريات الاحداث والتطورات الراهنة على مستوى الضالع خاصة والجنوب بشكل عام وتحديدا في العاصمة عدن وحضرموت وفي محافظات جنوبية اخرى ، وذلك نتيجة لما تفتعلها وتنتجها قوى الاحتلال اليمني الاخونجية الارهابية وما تشنها من حروب مسلحة ومعيشية وخدمية وسياسية واعلامية وغيرها. من الحروب المختلفة ضد الجنوب وشعبه وثورته..... خلقت وضعا بالغ الصعوبة والتعقيد اجبر المواطنين الجنوبيين على الخروج إلى الشوارع للتظاهر سلمياً تعبيراً عن معاناتهم الذي طال امداها وبلغت حدا لا يطاق ولا يحتمل دون اي معالجات او حلول من جانب الجهات المختصة في الحكومة ، 

وتجاه هذه الاحداث والتطورات المتسارعة التي شهدتها محافظة حضرموت والعاصمة عدن وادت إلى تظاهر الجماهير الجنوبية للتعبير السلمي على اوضاعهم المعيشية والخدمية من تدهور مخيف في كافة جوانب الحياه بلغ حد انعدام ابسط المتطلبات والخدمات الرئيسية ، 
فان المجلس الانتقالي الجنوبي محافظة الضالع يعبر عن وقوفه إلى جانب شعب الجنوب في فعالياته الاحتجاجية السلمية المشروعة مهيبا بجماهير الجنوب في نفس الوقت اتباع السلمي الحضاري دون المساس بالممتلكات والمصالح العامه والخاصة باي اضرار تذكر ، 

كما عبر انتقالي الضالع عن ادانته الشديده لجرائم القتل والقمع التي اقدمت عليها قوى الاحتلال اليمني الاخونجيه يوم أمس الإثنين ضد المتظاهرين السلميين في مدينة سيئون بمحافظة حضرموت ونتج عنها جرح العشرات من المتظاهرين بالاعيرة النارية الحية وضرب واعتقال المئات بطرق عنجهية غير قانونية لتضاعف من معاناتهم لتعيد إلى الاذهان تلك الممارسات العنجهية لمنظومة احتلال ٧/٧ ضد أبناء الجنوب خلال فترة النضال السلمي 
يا شعبنا الجنوبي العظيم اننا في ظل المستجدات الحاصلة على الساحة فاننا نهيب بشعبنا الصابر الصامد الترقب لاي خطوات تصعيدية لمواجهة العبث الحاصل من قوى الشر والفساد مؤيدين البيان الصادر من  رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي في وقوفها مع شعبها ومع خياراته التي يفرضها حاثين شعبنا العظيم بالمقابل  إلى عدم الانجرار وراء الدعوات المشبوهة 
وإننا في خضم هذه المعاناه والتي كان لقواتنا المسلحة الجنوبية نصيب منها فيما يتعلق برواتبها وقوت اولادها المنقطعة لاكثر من ثمانية اشهر دون اي مبرر او مسوغ مقنع لا يسعنا الا ان نهيب ونشيد ونعظم ونمجد تلك المواقف الصلبة والصمود والثبات لابطالنا في مختلف الجبهات والثغور والميادين  على طول الجنوب وعرضه بما يحققونه من انتصارات عظيمة وكبيرة ضد قوى الشر والارهاب  الحوثية والاخوانية وقوى الظلام هذه الانتصارات العظيمة  التي  ترفع الرؤوس وتشرئب لها الاعناق ونرفع لها القبعات وتنحني لها الهامات  واظهرت قوة وصلابة وثبات  قواتنا المسلحه الجنوبيه. 

العزه والشموخ لشعبنا الجنوبي العظيم 
الرحمه للشهداء 
الشفاء للجرحى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق