بقلم / ناصر التميمي "باخميس ..شهيد انتفاضة الجياع ..! - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار


الخميس، 1 أبريل 2021

بقلم / ناصر التميمي "باخميس ..شهيد انتفاضة الجياع ..!

لقد لعب ابناء ميفع خلال المراحل السابقة دور بارز ومهم بدءاً بمرحلة الكفاح المسلح ابان الإستعمار البريطاني ،مروراً بكافة المراحل التي شهدها الجنوب .لاسيما حرب صيف ١٩٩٤م التي شارك فيها ابناء ميفع بقوة في التصدي لجحافل الاحتلال اليمني .

وأثناء حرب النخبة الحضرمية مع تنظيم القاعدة كان أبناء ميفع في مقدمة الصفوف ،ودافعوا عن ساحل حضرموت وكان لهم دور كبير في تلك الحرب التي انتهت بخروج القاعدة من ساحل حضرموت ،وهذا كله لم يشفع لأهل ميفع عند السلطة المحلية بالمحافظة ،التي ظلت تعامل ميفع وكأنها ليست منطقة حضرمية وتعاملت سلطة حضرموت معها بطريقة عنصرية بحتة.

منذ سنوات طويلة وأهالي ميفع يعانون من تردي الخدمات في كافة المجلات لاسيما الكهرباء والصرف الصحي والتعليم والصحة ،ناهيك عن تردي الحياة المعيشية لاهالي ميفع الذين يعانون من الفقر المدقع وبات الجوع يهددهم بسبب انقطاع الرواتب لأشهر عديدة والإرتفاع الجنوني في الأسعار .

لقد ظل ابناء ميفع طيلة الفترة الماضية وهم يطالبون بإستكمال مشروع كهرباء ميفع بالمؤسسة المحلية للكهرباء بساحل حضرموت ،الا ان تعنت سلطة البحسني وأزلامه الفاسدين الذين يرقصون على انات الفقراء من ابناء حضرموت بكل وقاحةواستكبار ،ونتيجة لتردي الخدمات وانقطاع التيار الكهربائي لأكثر من عام ،خرج أبناء ميفع الشرفاء للتعبير عن معاناتهم بالطرق السلمية مثل كل مرة يخرجون فيها ،لكنهم هذه المرة لم يسلموا من بطش قوات المنطقة العسكرية الثانية الذين أطلقوا النار بوحشية على البسطاء من ابناء ميفع حجر العزل من السلاح ،مما أدى الى إستشهاد الطالب /عوض احمد باخميس وجرح تسعة آخرين هذا العمل الاجرامي لاقى ادانه واسعة من ابناء الجنوب عامة .

لقد فاض الكيل وأصبح الناس يعيشون في وضع معيشي صعب ينذر بإنفجار ثورة شعبية عارمة ستعم كل الجنوب ضد سلطة الفساد التي أمعنت في قتل الناس عبر سياستها الخبيثة من أجل تركيع الشعب ،ولكنهم سيفشلون مهما استخدموا من وسائل .

وماحصل يوم الثلاثاء الموافق ٣٠/٣/٢٠٢١م بميفع حجر من عمل اجرامي من قبل حراسة وفد البحسني محافظ حضرموت عمل اجرامي بكل ماتعنيه الكلمة من معنى ضد محتجين أخرجهم شبح الجوع الذي بات يهددم الجميع ،وإنعدام الخدمات الضرورية كالكهرباء وغيرها الا ان مطالبهم هذه قوبلت ببطش جنود حراسةالبحسني التي واجهت المحتجين بإطلاق الرصاص الحي ،وكأنه يقول لهم هذا ماعندي لكم !! ولاتحلموا بأني سأحقق لكم اي مشروع ابداً .

فل يعلم البحسني ومسؤليه الفاسدين الغارقين في النعيم ،ان دماء الشهيد عوض باخميس التي سالت أمس في ميفع لن تذهب هدراً ،بل هي أول قطرة دم ستشعل ثورة الجياع و ستزلزل أركان الفساد التي تربعت على حضرموت ،وسيأتي بعدها عهد جديد ليس للطغاة والعنصريين فيه مكان ،إن غداً لناظره قريب !!

كم انتم عظماء أيها الجياع البسطاء لقد اشعلتم شرارة تورة الجياع معمدة الشهيد والجرحى ،والتي ستكون عاصفة هوجاء ستقلع رموز الفساد وزبانيتهم من الجنوب عامة وحضرموت خاصة لقد أرعبتوا نهابي الثروات وقوت الفقراء بسلميتكم وصلابتكم أمام عنجهية وغطرسة سلطة الفساد .

رحل عوض ذلك الشاب الأسمر الذي كان يحلم بغد جديد ومشرق يعم كامل اراضي الجنوب ،لكن رصاصات الغدر اردته شهيداً ،تحية للمناضلين الشرفاء من شباب ميفع والرحمة للشهيد والشفاء العاجل لجرحى .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق