إنعقاد أمسية رمضانية بعدن بعنوان "الخطاب الإعلامي الجنوبي الواقع – الطموح " - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار


الخميس، 29 أبريل 2021

إنعقاد أمسية رمضانية بعدن بعنوان "الخطاب الإعلامي الجنوبي الواقع – الطموح "

عدن / خاص / سماح امداد :
أقيمت أمسية رمضانية بعنوان " الخطاب الإعلامي الجنوبي الواقع – الطموح التي نظمها المجلس الانتقالي الجنوبي، بمديرية خور مكسر بالعاصمة عدن 
.

يأتي ذلك برعاية الرئيس القائد عيد روس قاسم الزبيدي –رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي ، وبمشاركة عدد من رؤساء تحرير الصحف والإذاعة  ، ومجموعات نسائية  قيادية من المجلس الانتقالي .

وأقيمت الأمسية الرمضانية  بحضور شخصيات من المجلس الانتقالي الجنوبي د/ ناصر الخبجي -القائم بإعمال رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي،المهندس / عدنان الكاف –القائم بإعمال الأمين العام للمجلس الانتقالي ،المهندس/ نزار هيثم – رئيس الهيئة التنفيذية لانتقالي عدن ، أ/ زكريا السعدي ممثل عن الدائرة الإعلامية .

وهدفت فعالية الأمسية الرمضانية إلى الخطاب الإعلامي الجنوبي الواقع – الطموح إلي يكمن خطاب إعلامي واقعي يرتقي بطموحة أعلى المراتب ، خطاب إعلامي ليس فقط على المستوى النطاق المحلي بل يجب إن يصل أصواتنا وآرائنا إلى العالم الخارجي دوليا حتى نحقق وتحل القضايا بمختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية .

وناقش المشاركون " بان يجب إن يكون خطابنا حب وسلام ينبذ العنف والكراهية  .. مؤكدين بإن يكون هناك خطاب إعلامي قد المسؤولية يحمل هم الوطن والشعب  وخاصة من المشاكل التي يجب إن تحل إعلاميا بصورة واضحة .. لافتا بالقول وان اليوم الجبهة الإعلامية هي السلطة الأولى في حل كثير من الأمور وليست السلطة الرابعة.

وتطرق النقاش إلى مهمة الإعلام في تعزيز الخطاب والدور التي يقوم به  من مسالة القضايا ، وإشكاليات الخطاب ألمناطقي .. فهناك من القضايا الإعلامية هي من  تخلق المشاكل دون التأكد من مصادرها التي يجب التأكد من الجهة المسؤولة للتوضيح عن أي منشور.

موضحين بان مادام الطموح موجود فلا بد من الاعتراف بان الخطاب الإعلامي الواقع يحتاج إلى معالجات كثيرة ، حيث إن هناك خطاب إعلامي في الداخل والخارج ، بينما الخطاب الإعلامي الجنوبي الموجود نجح وأوصل القضية إلى الخارج بطريقة دبلوماسية .

منوهين بالقول بان الخطاب الإعلامي بالفعل نجح في وصول رسالته إلى الخارج وإدراك القضية الجنوبية على طاولة الدول الكبرى  وهذا مما يدل بان هناك إعلام حقيقي بالرغم من الإمكانيات الضعيفة لها بل  نجح واستطاع  إن يعبر عن حقوق الشعب وعن قضيته ... متمنيين السلام والحرية والوصول إلى طاولة الحوار والاتفاق السياسي .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق