جمعية الحكمة بحضرموت تدشن توزيع 1000 سلة غذائية بتمويل الجمعيـة الكويتية للإغاثة - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار


الجمعة، 30 أبريل 2021

جمعية الحكمة بحضرموت تدشن توزيع 1000 سلة غذائية بتمويل الجمعيـة الكويتية للإغاثة

إدارة العلاقات والإعلام :
بدعم كريم من الجمعية الكويتية للإغاثة دشنت جمعية الحكمة اليمانية الخيرية بحضرموت اليوم الخميس 2021/4/29م مشروع توزيع 1000 سلة غذائية مخصصة لمحافظة حضرموت ضمن 6000 سلة تنفذها الجمعية في ثمان محافظات يمنية مختلفة.

وصرح الأستاذ/ نجيب احمد مخرج الأمين العام للجمعية أن هذا المشروع يأتي ضمن سلسلة الجهود المبذولة لتقديم الدعم الإنساني للأسر المحتاجة والمعدمة وتقديم العون الغذائي لهم في شهر رمضان المبارك ضمن الخطة الاغاثية الرمضانية التي تنفذها الجمعية في محافظة حضرموت والمحافظات المجاورة . مضيفاً بأن هذا المشروع يأتي ضمن 6000 سلة غذائية قدمتها الجمعية الكويتية للإغاثة لثمان محافظات يمنية والتي تأتي بإشراف وتنفيذ من الجمعية مقدماً شكره وتقديره لدولة الكويت الشقيقة أميرا وحكومة وشعبا على دعمها الإنساني السخي والمتنوع للشعب اليمني  وقد أكد شكره للسلطة المحلية بالمحافظة ممثلة في محافظ محافظة حضرموت اللواء الركن فرج سالمين البحسني ومكتب الشؤون الاجتماعية والعمل ومكتب وزارة التخطيط والتعاون الدولي على تعاونهم ورعايتهم  للأعمال الخيرية التي ترعاها الجمعية .

من جانبه عبرت مدير عام مكتب وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بساحل حضرموت الأستاذة أوسان محمد باحسين عن شكرها وامتنانها لدولة الكويت الشقيقة لما قدموه  لحضرموت خاصة و  اليمن عامة وقد جاءت هذه السلة الرمضانية لتلبي احتياجات الاسر الفقيرة في ظل الوضع المعيشي الصعب التي تشهده بلادنا كما تقدمت بالشكر الجزيل لجمعية الحكمة بحضرموت على الجهود التي تبذلها بالتنسيق والشراكة مع مكتب وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل.

وعبر الأستاذ عمر الأشولي مدير عام  مكتب وزارة  التخطيط والتعاون الدولي بحضرموت عن جزيل الشكر والتقدير  للإخوة في الجمعية الكويتية للإغاثة والشعب الكويتي الكريم على دعمهم المتواصل لإخوانهم في اليمن من خلال الكثير من المشاريع المتنوعة التي تلامس حياة الناس بمحافظة حضرموت سائلا الله عز وجل أن يبارك فيهم ويزيدهم من فضله.

وقد عبر العديد من المستفيدين عن شكرهم الجزيل للجهات الداعمة والمنفذة رافعين أكف الضراعة لله عزوجل أن يتقبل منهم وأن يبارك فيهم.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق