مقال : عبدالعزيز صالح جابر "ما بعد كورونا .. نظام عالمي جديد" - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار


الثلاثاء، 20 أبريل 2021

مقال : عبدالعزيز صالح جابر "ما بعد كورونا .. نظام عالمي جديد"

كورونا ..تبدأ في الانحسار تدريجيا ، ولكن ما أحدثته من تغيرات منذ ظهورها إلى اليوم هي قمة جبل الجليد فقط  ، على المستوى الاقتصادي والسياسي هناك خارطة اقتصادية وسياسية قادمة  ..تحالفات جديدة سوف تظهر للعلن ..كيانات اقتصادية سوف تهيمن لم تكن معروفة من ذي قبل ..وأخرى سوف تنهار.
وبداية الغيث  وبداية الغيث من ميدان  الرياضة .. #انقلاب_كروي_في_اوروبا - دوري السوبر الأوروبي الجديد -  رسمياً  أعلن 12 ناديا انضمامهم إلى دوري السوبر الاوروبي .. ( بيريز ) رئيس ريال مدريد الاسباني  يهدد الفيفا والاتحاد الاوروبي ، يعلنها مدوية سوف نمضي ولا نبالي .. البقاء لمن يملك القوة والإرادة ..يرفع صوته ويخرج للعلن يكفي فساد .. يكفي لثلة قليلة من التحكم بمصير الأندية التي تضخ الحياة لهذه الكيانات بمليارات الدولارات ولا تحصل إلا على الفتات .. وجائحة كورونا كشفت المستور .
هذا بداية غيث التمرد على النظام العالمي الرياضي .. وغدا سوف نسمع تحالفات سياسية  واقتصادية جديدة ، وربما من يعلن تمرده على النظام العالمي السياسي والاقتصادي الحالي ومن يديره ويتحكم فيه ، من منظمات دولية وعلى راسها  منظمة الأمم المتحدة ومنظماتها الأخرى ،  والبنك الدولي لن يكن بعيدا عنها وسوف يكون في قلب الحدث  ، أثبتت أزمة كورونا أن هذه الكيانات هي أصل الداء والوباء وليس الدواء .
خطوة أندية أوروبا بقيادة( بيريز) تعتبر زلزالا قويا  لن يكن أثرها رياضيا فقط ، بل سوف يتعدى ذلك إلى مجالات أخرى  متى نجحت وأصبحت واقعا ، فهي بداية إعلان نهاية النظام الرياضي العالمي الذي تتحكم به الفيفا ( الأمم المتحدة للرياضة) ومعها سطوة الاتحادات القارية  ، وإعلان نظام عالمي رياضي جديد ، تحكمه العلاقة المتوازنة القائمة على المصالح المشتركة وليس الهيمنة والتسلط ، التوزيع العادل والمنصف للايرادات وحفظ الحقوق واحترامها ، وهذا ربما يسحب نفسه على أن يكون هناك تمردا سياسيا على النظام العالمي الذي تقوده الأمم المتحدة وخمستها الكبار ، أما إعادة النظر وخلق توازن ومساواة وعدل بين الدول  وفق علاقات تحكمها المصالح المشتركة ، أو سوف يكون هناك تمرد سوف ينبري له ويقوده (بيريز) سياسي آخر  ..لكن من هو ...ومتى ..وأين ؟! ..وهذا لن يكون بعيدا ، وعلى قادة دولنا العربية والاسلامية الاستعداد لذلك إذا لم يكن لديها القدرة أن تكون صاحبة المبادرة  ،فعالم بعد كورونا ليس ما قبله! .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق