الطلاب اليمنيين المبتعثين في الخارج يناشدون الحكومة التدخل لحل معاناتهم - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار


الأربعاء، 5 مايو 2021

الطلاب اليمنيين المبتعثين في الخارج يناشدون الحكومة التدخل لحل معاناتهم

خاص- اللجنة الإعلامية:
رفع طلاب اليمن المبتعثين للدراسة في الخارج  رسالة عاجلة لدولة رئيس الوزراء الدكتور/ معين عبدالملك، تطرقوا من خلالها إلى المعاناة التي بلغت الحد الذي لايطاق، والصمت المطبق لوزارة التعليم العالي، وتفاقم مشكلاتهم بسبب تأخر مستحقاتهم المالية لعام كامل، ورسوماً دراسية لعامين متتاليين.

جاءوا فيها:

دولة رئيس الوزراء الدكتور/ معين عبدالملك نحن طلابكم في الخارج نصوم رمضان بلا مستحقات، والمعاناة بلغت حد لا يُطاق، وبعد أن بحت أصواتنا بمناشدة وزارة التعليم العالي ممثلة بالوزير الدكتور/ خالد الوصابي وحكومتكم، وجراء هذا الصمت المطبق من قبل الوزارة والذي بسببه تتفاقم معاناتنا.

 5سنوات ونحن الطلاب نعاني في الخارج جراء تأخر المستحقات والرسوم، تفاقمت المشكلة من تأخر مستحقات ربع حتى أصبحت مستحقات عام كامل، ومن رسوم عام حتى أصبحت رسوم عامين، بالإضافة لمشاكل المنزلين والاستمراريات والخريجين.

نعاني مع عائلاتنا جراء جائحة فيروس كورونا التي فاقمت من الوضع وزداته سوءاً، وتوفى زميلاً لنا في الهند ولم تحرك الملحقية الثقافية ولا السفارة أو الخارجية أو الحكومة ساكناً، ولم تقوم بواجباتها تجاهه وتجاه الطلاب المتضررين في الهند وبقية الدول.

كل هذا يجري في ظل تجاهل ولامبالاة من حكومة دولتكم، بالرغم من المناشدات والبيانات والهاشتاجات والرسائل من الطلاب في الخارج يومياً وعلى مدار العام وعليه نطالبكم بتحمل مسؤولياتكم الدستورية والقانونية والأخلاقية وسرعة توجيهاتكم بصرف كامل المستحقات المتأخرة والحل الجذري لها حلاً شاملاً، وهي مستحقات الربعين الثالث والرابع للعام الماضي2020م، ومستحقات الربعين الأول والثاني للعام الحالي 2021م ورسوم العامين 2019/2020م - 2020/2021م وإعادة المنزلين، واعتماد الاستمراريات، واعتماد فترة ستة أشهر تعويض لجائحة كورونا، وصرف تذاكر الخريجين.

لم نعد قادرين على التحمل أكثر من ذلك، ونرجوا إعطاء الطلاب الأولوية في حل هذا الملف حلاً شاملاً وجذرياً وإنهاء هذه المشكلة المؤرقة للطلاب وتحمل مسؤوليتكم الدستورية والقانونية والأخلاقية أمام الله وأمام الشعب والوطن.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق