تدشين فعاليات المؤتمر الدولي الثاني لإتحاد أمراض الدم في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا المنعقد بالمكلا عبر تقنية الاتصال المرئي - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار


السبت، 29 مايو 2021

تدشين فعاليات المؤتمر الدولي الثاني لإتحاد أمراض الدم في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا المنعقد بالمكلا عبر تقنية الاتصال المرئي

أعلام المؤتمر :
دشنت فعاليات المؤتمر الدولي الثاني لاتحاد أمراض الدم في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي تحتضنه مدينه المكلا للفترة من 28 -  31 مايو 2021م  عبر تقنية الاتصال المرئي ( عن بعد)  لهذا العام 2020 - 2021م برعاية كريمة من معالي وزير الصحة العامة والسكان الدكتور / قاسم محمد بحيبح ومحافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني بمشاركة 51 متحدث من 18دولة و18 جمعيه ومؤسسه بالعالم منها اليمن وقد بلغ عدد المسجلين في المؤتمر أكثر من  20 ألف  .
وفي حفل التدشين أشار معالي وزير الصحة الدكتور قاسم بحيبح إلى أن هذا المؤتمر يعد خطوة مهمة كونه سيناقش تطوير وتحسين الخدمات الطبية العلاجية لمرضى الدم وتبادل الخبرات بين الاطباء الاخصائيين بالعالم واستعراض آخر المسجدات الطبية في مجال أمراض الدم  شاكرا اتحاد أمراض الدم بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا لاختيارهم هذه المرة لمدينة المكلا بمحافظة حضرموت بالجمهورية اليمنية لتكون حاضنة لفعاليات هذا المؤتمر الثاني راجيا لهم التوفيق والنجاح.  
من جانبه قال سعادة الدكتور / أحمد طراوه رئيس اتحاد أمراض الدم بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا أن المؤتمر سيناقش أهم ما توصل إليه البحث العلمي من مستجدات في أمراض الدم الحميدة  في جميع المجالات المخبرية والتشخيصية والعلاجية بالأضافة إلى مناقشة عدد من أوراق العمل العلمية والبحوث الطبية التي تغطي كافة التطورات الذي سيقدمها مجموعة الأطباء والباحثين المختصين في ذات المجال من اليمن ومختلف دول العالم بمشاركة عددا من جمعيات ومؤسسات أمراض الدم من دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والعالم. 
من جهته أشار سعادة الدكتور / عبدالقادر عبداللاه الحبشي استشاري أمراض الدم والاورام عند الأطفال رئيس المؤتمر إلى أن المؤتمر يهدف إلى تبادل العلاقات والخبرات بين المشاركين في دول المنطقة والعالم من أجل تحسين جودة الخدمة الصحية والعلاجية والوقائية في تخصص أمراض الدم لمواكبة أخر التطورات والمستجدات العلاجية الحديثة التي توصل إليها العالم لما من شأنه خدمة المرضى معربا عن شكرهم وتقديرهم لكل المساهمين في رعاية أعمال المؤتمر لتعزيز جهود العمل المشترك العربي والعالمي . 

بعد ذلك بدأت أولى الجلسات العلمية المشتركة للمؤتمر بين اتحاد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والجمعية العالمية لأمراض الدم وكذلك محاضرات علمية في أمراض الدم للأطفال والكبار قدمها عددا من المختصين المشاركين بالمؤتمر .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق