مؤسسة الإستجابة للإغاثة والتنمية تقيم الورشة الإستشارية المجتمعية الأولية - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار


الخميس، 24 يونيو 2021

مؤسسة الإستجابة للإغاثة والتنمية تقيم الورشة الإستشارية المجتمعية الأولية

المكلا / خاص / محمد حقص :
برعاية محافظ محافظة حضرموت وبالتعاون مع مكتب وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بساحل حضرموت والمركز التنفيذي للتعامل مع الألغام محور حضرموت - شبوة - المهرة.. أقامت مؤسسة الاستجابة للإغاثة والتنمية بالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP صباح اليوم بالمكلا؛ الورشة الاستشارية المجتمعية الأولية ضمن مشروع تعزيز الأمن والحماية على المستوى المحلي باليمن.

وافتتحت الورشة التي حضرها وكيل محافظة حضرموت لشؤون الأمن والدفاع ورئيس عمليات المنطقة العسكرية الثانية والقائم بأعمال مدير عام أمن ساحل حضرموت ورئيسة اللجنة الوطنية للمرأة ومدير عام مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل بساحل حضرموت؛ افتتحت بآيات من الذكر الكريم وألقيت بعدها كلمة ترحيبية لمؤسسة الاستجابة وكلمة ممثل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وكلمة المكتب التنفيذي لمكافحة الألغام وكلمة السلطة المحلية بالمحافظة ألقها الوكيل العميد صالح الأحمدي.

وأعطى رئيس شعبة الهندسة مدير المركز التنفيذي للتعامل مع الألغام العميد صالح هيثم فكرة عامة عن العبوات الناسفة المرتجلة (IEDS)، وبيانات إحصائية عن الحوادث في المديريات المستهدفة، والتطرق إلى الوضع الحالي للمديريات في نفس السياق.

وناقش الحاضرون الآليات الفاعلة للاتصال والتواصل والتنسيق بين اللجان المجتمعية في الأحياء والسلطات المحلية بالمديريات، وعملية تحديد وترتيب الوسائل الإعلامية الفاعلة التي تسهم في رفع الوعي المجتمعي بمديرية الشحر وغيل باوزير.

وعرج المشاركون على القضايا المجتمعية والمخاوف الأمنية لدى المجتمع المحلي وكيفية معالجتها، والقضايا الخاصة بالفئات المستضعفة والمهمشة، ومحور الشبكة المجتمعية غير الرسمية "أهدافها وآلية عملها"، والدروس المستفادة عبر التجارب وقصص النجاحات.

وفي ختام الورشة استعرض الحضور عمل المجموعات والنقاش والاتفاق حول المحاور التي سيتم مناقشتها بالمؤتمر العام.

حضر الورشة مساعد مشروع التعامل مع الألغام التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومدراء عموم مديريات المكلا والشحر وغيل باوزير ومدراء أمن مديريتي الشحر وغيل باوزير وممثلي منظمات المجتمع المدني واللجان المجتمعية بمديريتي الشحر وغير باوزير.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق