الوكيل بارزيق يدشن الدفعة الثانية من منحة المشتقات النفطية المقدمة من المملكة العربية السعودية بالمكلا - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار


الأربعاء، 23 يونيو 2021

الوكيل بارزيق يدشن الدفعة الثانية من منحة المشتقات النفطية المقدمة من المملكة العربية السعودية بالمكلا

المكلا/المكتب الاعلامي للمحافظ :
دشن وكيل محافظة حضرموت للشؤون الفنية المهندس أمين سعيد بارزيق، ومعه مدير البرنامج السعودي في المهرة وحضرموت السيد عبدالله باسليمان، اليوم بالمكلا، الدفعة الثانية من منحة المشتقات النفطية المقدمة من المملكة العربية السعودية، عبر البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، لتشغيل محطات الكهرباء بمحافظة حضرموت.

وخلال مراسم التدشين عبّر الوكيل بارزيق نيابة عن السلطة المحلية بمحافظة حضرموت ممثلة باللواء الركن فرج سالمين البحسني محافظ المحافظة قائد المنطقة العسكرية الثانية عن شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان آل سعود، ولحكومة المملكة العربية السعودية، على هذه المنحة لعموم الوطن وحضرموت على وجه الخصوص، في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد، مثمناً تدخلات المملكة في مختلف المجالات الاقتصادية والإنسانية والإغاثية والتنموية.

وأكد الوكيل بارزيق أن هذه المنحة ستساعد السلطة المحلية بمحافظة حضرموت في تحسين خدمة التيار الكهربائي، وتوجيه الجهود في حلحلة جزئية التوليد للطاقة الكهربائية، وإضافة محطات كهرباء في المحافظة، داعياً الجهات المستفيدة من المنحة والعاملين فيها إلى تنفيذ توجيهات رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك المتمثلة بتنفيذ شروط المنحة، وعبّر عن شكره لكل المساهمين في عملية إنجاح وصول منحة المشتقات إلى مدينة المكلا لخدمة أبناء المحافظة.

بدوره أوضح مدير البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن في المهرة وحضرموت السيد عبدالله باسليمان أن منحة المشتقات النفطية تأتي تنفيذاً لتوجيهات القيادة السعودية ودعماً للحكومة اليمنية لتقديم الخدمات للشعب اليمني الشقيق ودعماً للاقتصاد في اليمن وتطويراً لبنيته التحتية.

وأضاف باسليمان أن كلفة المنحة بلغت 422 مليون دولار أمريكي وتستمر لمدة عام كامل، مشيراً إلى أنها تأتي امتداداً للدعم السخي الذي تقدمه المملكة العربية السعودية للجمهورية اليمنية في جميع المجالات، وتأكيداً على أواصر الأخوة والروابط المتينة بين البلدين الشقيقين، وأن هذه المنحة تأتي استمرارا لمنحة المشتقات النفطية السابقة التي قدمتها المملكة العربية السعودية.

وتهدف منحة المشتقات النفطية إلى تشغيل المحطات الكهربائية لخدمة الإنسان اليمني، وسعياً إلى تطوير البنية التحتية، وإيجاد فرص عمل، والإسهام في تحسين الخدمات، ودعم السلام وتعزيز الأمل وتحقيق الأمن والاستقرار، والإسهام في تعافي الحياة الاقتصادية والاجتماعية، ومساعدة الحكومة على الوفاء بالتزاماتها الأخرى.

حضر التدشين وكيل محافظة حضرموت لشؤون الدفاع والأمن العميد صالح لحمدي، ووكيل المحافظة للشؤون المالية والإدارية الدكتور أحمد سالم باصريح، ومدير عام فرع شركة النفط بساحل حضرموت الدكتور خالد سلمان العكبري، والقائم بأعمال مدير عام المؤسسة العامة للكهرباء بالساحل المهندس طلال الحبشي، ومدير مؤسسة موانئ البحر العربي المهندس سالم علي باسمير، وعدد من مدراء عموم المكاتب التنفيذية، وعدد من القيادات العسكرية والأمنية، ومسؤول فرع لجنة الاشراف والرقابة بحضرموت للمنحة القاضي أشرف العوبثاني، ومدير العمليات التنفيذية للبرنامج السعودي بمكتب المهرة محمد الهادي القحطاني.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق