مؤسسة البادية للتنمية تدشن مشروع الأضاحي بمديرية قعطبة محافظة الضالع - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار


الثلاثاء، 20 يوليو 2021

مؤسسة البادية للتنمية تدشن مشروع الأضاحي بمديرية قعطبة محافظة الضالع

الضالع/ خاص : 
قال تعالى ((إنما المؤمنون اخوه ))صدق الله العظيم وبمناسبة عيد الأضحى المبارك  وبتمويل من وقف الديانة التركي  وتنفيذ مؤسسة " البادية " للتنمية والأعمال الإنسانية وبالتعاون مع مؤسسة عطاء للتنمية الإنسانية قام صباح اليوم الثلاثاء 20 يوليو بمديرية قعطبة بمحافظة الضالع الاستاذ عايد محمود مدير الجمعيات  والمؤسسات والاتحادات بمكتب الشؤون الاجتماعية بمحافظة الضالع والاستاذ فتحي الهجام المدير التنفيذي لمؤسسة عطاء مشرف المشروع  بتدشين مشروع الاضاحي  بمديرية قعطبة محافظة الضالع للعام 2021م  1442هـ  ل1300 اسرةفقيرة ونازحة في قعطبة

وخلال التدشين الذي حضره عدد من مراسلي القنوات الفضائية ومراسلي الصحف والمواقع الإخبارية قدم عايد محمود الشكر والتقدير لوقف الديانة التركي ومؤسسة البادية على الدعم والمساعدات التي قدموها لمئات الاسر الفقيرة والنازحة طالبا منهم مزيداً من الدعم والمساعدات الإنسانية لمحافظة الضالع
 
من جانبه الأستاذ فتحي الهجام مشرف المشروع أن المشروع بدعم من وقف الديانة التركي وتنفيذمؤسسة" البادية " للتنمية والأعمال الإنسانية وبالتعاون مع مؤسسة عطاء حيث الدعم المقدم( 40 ) رأس ثور سيتم توزيع لحومها على الأسر المستفيدة والبالغ عددها (  1300) أسرة فقيرة ونازحة في مديرية قعطبة وإجمالي عدد أفراد تلك الأسر 8025 فرد حيث ستحصل  كل أسرة على ( 4 ) كيلو من اللحوم 

شاكراومثمنا لوقف الديانة التركي  و لمؤسسة " البادية " للتنمية والأعمال الإنسانية على تقديم المساعدات والدعم للاسر النازحة والفقيرة في قعطبة وعلى كل  الأعمال الخيرية والإغاثية المتواصلة في كثير من المشاريع والبرامج التي قامو  بتنفيذها و التي أستفاد منها المئات من الاسر النازحة والفقيرة في كثير من مناطق محافظة ألضالع  وغيرها من المحافظات والمدن اليمنية

من جانبهم عبرت عدد من الأسر النازحة والفقيرة المستفيدة من هذا المشروع عن بالغ سعادتهم وشكرهم لوقف الديانة التركي  ومؤسسة البادية وشركائها وموقفهم النبيل في هذه المناسبة والتي تمثل تعبير صادق لتعاليم ديننا الإسلامي الحنيف التي تحث على إهتمام المسلمين بأوضاع بعضهم البعض والشعور بالأخوة والمؤازرة في الظروف الصعبة ..

متمنين أن تقوم باقي المؤسسات الإنسانية والخيرية بمثل هذه الأعمال التي تبحث في أوضاع أخوانهم المسلمين وما يعانونه وتمد لهم يد العون

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق