محافظ حضرموت يلتقي مديرة البرامج في منظمة انترسوس ويناقش تدخلات المنظمة في المحافظة - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار


الأحد، 1 أغسطس 2021

محافظ حضرموت يلتقي مديرة البرامج في منظمة انترسوس ويناقش تدخلات المنظمة في المحافظة

المكلا/ المكتب الاعلامي للمحافظ :
التقى محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، اليوم بالمكلا، مديرة البرامج في منظمة انترسوس السيدة ألدا كابيليتي، ومنسقة البرامج في المنظمة باليمن السيدة أرميندا ماري رودنر، لمناقشة التدخلات التي قدمتها انترسوس في حضرموت والمشاريع المستقبلية.

ورحّب المحافظ البحسني بوفد منظمة انترسوس الذي يزور مدينة المكلا عاصمة حضرموت، متمنياً لهم إقامة طيبة في المحافظة، وثمن تحمّل وفد المنظمة عناء ومشقة السفر للوصول إلى المكلا، متطرقاً إلى متانة علاقة السلطة المحلية بالمحافظة مع المنظمة.

وأكد محافظ حضرموت أن المحافظة آمنة ومستقرة منذ خمس سنوات بعد تحريرها من فلول الشر والإرهاب التنظيمات الإرهابية، وأن حضرموت تتميز بمناخ ملائم وبيئة خصبة لعمل المنظمات الدولية ولا يوجد ما يعكر صفوها واستقرارها، معرجاً على ما يعانيه المواطن في المنطقة جراء الظروف الاقتصادية الصعبة والانهيار للعملة المحلية التي ألقت بظلالها على المواطنين، داعياً المنظمة إلى تقديم مزيد من الدعم لحضرموت في كافة المجالات، وأكد أن السلطة المحلية لن تقف مكتوفة الأيدي، ولكن ستبذل كل ما بوسعها في سبيل تحسين أوضاع المواطنين المعيشية. 

وأشار المحافظ البحسني إلى أن حضرموت تحملت أعباء كبيرة نظراً لتدفق النازحين من مناطق الصراعات والحروب إلى المحافظة، الأمر الذي يتطلب من المنظمات الدولية تقديم المساعدة والمساندة للتخفيف عن السلطة المحلية، حاثاً إياهم إلى الجلوس مع قطاع المرأة والاستماع إلى معاناتها والصعوبات التي تواجهها، وأبدى المحافظ استعداده بتقديم كافة التسهيلات وتذليل الصعوبات أمام مهام وأعمال منظمة انتوسوس.

بدورها أوضحت السيدة الدا أن هذه الزيارة تأتي للجلوس مع منسقي المشاريع والسلطات، لإبقاء مكاتب المنظمة تعمل بشكل مستمر وتقديم الخدمات للمواطنين من خلالها، متمنية أن تكون المشاريع التي قدمتها المنظمة وستقدمها تنال رضاء السلطة بحضرموت، ولفتت بأنهت لاحظت تغيّرات كبيرة خلال زيارتها لحضرموت هذه المرة.

حضر اللقاء، وكيل محافظة حضرموت لشؤون المرأة الدكتورة خليل بامطرف.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق