قوات النخبة الحضرمية تنتشر بعقبة "عجزر" في وادي حضرموت وتعمل على تأمينها بمساندة الأهالي - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار


الثلاثاء، 31 أغسطس 2021

قوات النخبة الحضرمية تنتشر بعقبة "عجزر" في وادي حضرموت وتعمل على تأمينها بمساندة الأهالي

وادي عمد/ شعبة التوجيه المعنوي بقيادة المنطقة العسكرية الثانية: 
بتوجيهات مباشرة من قائد المنطقة العسكرية الثانية، اللواء الركن فرج سالمين البحسني؛ انتشرت قوة عسكرية تابعة للمنطقة العسكرية الثانية، بعقبة "عجزر" في وادي حضرموت، وذلك لتأمينها، وإعادة الحركة لها، بعد أن أغلقت لفترة طويلة، بسبب تواجد مجاميع تابعة لتنظيم القاعدة الإرهابي فيها.

حيث تمت عملية الانتشار والتأمين تحت قيادة قائد لواء الدفاع الساحلي، العميد ركن طيّار فائز منصور التميمي، وعبر قوة عسكرية مسلحة بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة ومضادات الطيران من عيار ٢٣، وأسلحة نوعية حديثة أثبتت فعاليتها خلال العمليات الخاصة بمكافحة الإرهاب.

وعملت القوة العسكرية على التمركز بأعلى العقبة، مع استحداث نقاط عسكرية بالمنطقة لتأمينها، وذلك بمساعدة ومساندة الأهالي، الذين رحبوا بالقوة العسكرية، وعبروا عن شكرهم وارتياحهم بإعادة واحدة من أهم الطرق الحيوية للعمل، وبشكل آمن، ليوفروا الكثير من الجهد والوقت الذي كان يبذل عبر الطرق الأخرى.

قائد القوة،العميد ركن طيّار "التميمي" أكد على الأهمية الاستراتيجية لهذه العقبة للمواطنين، وضرورة تأمينها، حتى يستفيد منها سكان المنطقة، وكذلك ضمان عدم استخدامها مجدداً من قبل أية مجاميع إرهابية.

مبيناً استمرار العمليات العسكرية الخاصة بتعزيز الأمن والاستقرار ضمن النطاق العسكري الخاص بالنخبة الحضرمية بالمحافظة، وضرورة انتشارها على كامل التراب الحضرمي.

بدوره حث ركن التوجيه المعنوي بلواء الدفاع الساحلي، العقيد عمر سالم بن دغار الضباط والصف والجنود المشاركين بالمهمة؛ على ضرورة شحذ الهمم، وبقاء المعنويات مرفوعة، مع الحرص على اليقظة العالية، والحفاظ على الجاهزية القتالية للقوة بشكل دائم، استعداداً لأي طارئ قد يعكر صفو حضرموت وساكنيها.






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق