المحافظ البحسني يرأس اجتماعاً لقيادة وضباط إدارة الأمن والشرطة بساحل حضرموت - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار


الثلاثاء، 3 أغسطس 2021

المحافظ البحسني يرأس اجتماعاً لقيادة وضباط إدارة الأمن والشرطة بساحل حضرموت

المكلا/ المكتب الاعلامي للمحافظ : 
رأس محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية رئيس اللجنة الأمنية بالمحافظة اللواء الركن فرج سالمين البحسني، اليوم بالمكلا، اجتماعاً لقيادة وضباط إدارة الأمن والشرطة بساحل حضرموت.

وتطرق الاجتماع الذي حضره القائم بأعمال مدير إدارة الأمن والشرطة بساحل حضرموت العميد سعيد بن دويس، ورئيس شعبة التوجيه المعنوي بالمنطقة العسكرية الثانية العميد ركن صالح المعاري، وعدد من القيادات الأمنية والضباط، إلى مستجدات الأوضاع الأمنية، وبحث سبل تعزيزها وتفعيل الجانب الأمني بشكل أكبر، حفاظاً على الاستقرار والسلم الذي تميّزت به حضرموت.

وحيّا محافظ حضرموت الجهود التي بذلتها الأجهزة العسكرية والأمنية والاستخباراتية من خلال التوصّل إلى أطراف المتورطين في جريمة نهب وسرقة المال العام، والبحث عن بقيّة أعضاء العصابة، موضحاً أن مثل هذه الأعمال كانت تحدث في وقت سابق وتسجّل ضد مجهول، ويلاذ أفراد العصابة بالفرار، إلا أن هذه المرة نجحت الأجهزة المختصّة في التوصّل وضبط احد المتورطين في الجريمة، مؤكداً أن البحث جاري لضبط كافة المخالفين والمزعزعين لأمن واستقرار المحافظة.

وقال المحافظ: "أن المواطن يعد أحد رجال الأمن بالمحافظة، من خلال إبلاغه للأجهزة العسكرية والأمنية عند اشتباهه بأي تحركات لعناصر مشبوهة، وإفادة الجهات المختصة وموافاتهم بكافة البيانات والمعلومات حتى يتمكنوا من إلقاء القبض عن الخارجين عن النظام والقانون"، وأثنى على تعاون المواطنين وجهودهم المساندة للأجهزة العسكرية والأمنية في سبيل الحفاظ على نعمة الأمن بالمحافظة.

وأكد المحافظ البحسني على أهمية إيلاء ضباط خريجي كلية الشرطة والاستفادة منهم في المراكز والاقسام الأمنية والشرطوية، وعقد اللقاءات الدورية معهم والتأكد من انضباطهم وممارستهم للعمل، ولفت المحافظ بأن النجاحات التي حققتها حضرموت في الفترة الأخيرة كبيرة وحظيت بإشادة واسعة من قبل رئاسة الجمهورية ودول التحالف ودول الاتحاد الأوروبي، حاثاً على رفع اليقظة والحس الامني للتصدي وضبط كافة الأعمال العدائية، واستغلال إجازة كلية الشرطة في عقد دورة إسعافيه للضباط لرفع قدراتهم ومهاراتهم القتالية. 

وأشار محافظ حضرموت إلى أن رئاسة اللجنة الأمنية بالمحافظة قامت بنشر قوة أمنية كبيرة في مدن ساحل حضرموت، ضمن خطة محكمة، تتمثل مهمتها الأساسية في ضبط أي حادث والإبلاغ عنه، مشدداً على أهمية تفعيل دور قوة مكافحة الشغب، ومؤكداً أن قيادة السلطة بالمحافظة لن تتوانى في تقديم الدعم اللازم وستعمل على تذليل كافة الصعاب.

ولفت المحافظة إلى أهمية تمييز الضباط والصف والجنود المنضبطين في أداء واجباتهم دون تقصير، وتحفيزهم ورفع معنوياتهم، والرفع بهم لتكريمهم في حفل تكريم الضباط والصف والجنود في الـ24 من ابريل العام القادم، داعياً الضباط من الشباب إلى اتخاذ المسار الصحيح والاقتداء بسلوك الضباط القدامى المثاليين والاستفادة من خبراتهم خلال سنوات حياتهم العملية.

وتعهّد المحافظ أن اللجنة الأمنية بالمحافظة خلال الثلاثة الأشهر القادمة ستكثّف أعمالها لتعزيز الجوانب الأمنية، للحفاظ على مكانة حضرموت التي مثّلت انموذجاً في الاستقرار الأمني من بين محافظات الجمهورية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق