الرئيس الزُبيدي يترأس الإجتماع الدوري للقادة العسكريين والأمنيين - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار


الثلاثاء، 3 أغسطس 2021

الرئيس الزُبيدي يترأس الإجتماع الدوري للقادة العسكريين والأمنيين


ترأس الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، القائد الاعلى للقوات المسلحة الجنوبية، اليوم الثلاثاء في العاصمة عدن، الاجتماع الدوري للقادة العسكريين والأمنيين.

وفي مُستهل الاجتماع، ناقش الحاضرون جملة من المواضيع ذات الصلة بالشأن العسكري، والأمني، وآخر المُستجدات الميدانية، إلى جانب الموقف العام في جبهات القتال وعلى رأسها الجبهة الحدودية في محور يافع، والتي شهدت خلال الأيام الماضية مواجهات شرسة بين القوات المسلحة الجنوبية، وميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة إيرانيًا.

وخلال الاجتماع، حيّا الرئيس القائد، كافة أبطال القوات المسلحة الجنوبية المرابطين في مختلف جبهات القتال على يقظتهم العالية، وجاهزيتهم القتالية الرفيعة، وصمودهم الأسطوري في التصدي، وإحباط أي محاولات تسلل، أو تقدم لميليشيا الحوثي، وتكبيدها خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

وأشاد الرئيس الزُبيدي بالالتفاف الشعبي المؤآزر لأبطال القوات المسلحة والأمن الجنوبية في الأعمال القتالية بجبهات القتال، وكذا في مهام حفظ الأمن والاستقرار، والسكينة العامة، وتثبيت دعائم النظام والقانون.

وشدد الرئيس القائد على أهمية مضاعفة الجهود، والأعمال للأرتقاء بأداء المؤسستين العسكرية والأمنية، للوصول بهما إلى المستوى المأمول، وعلى كافة جوانب البناء، والتنظيم، والتطوير، والتأهيل، والتدريب.

وأكد الرئيس الزُبيدي أن العالم أدرك بأن شعب الجنوب شعب ثائر، يمتلك قضية عادلة، وهدف مصيري، ولديه قوات مُسلحة، ومنظمة تمتلك القدرة على الدفاع عن شعبها، ومكتسباته، وسيادة أرضه، وحفظ مصالحه، ومصالح الأشقاء والأصدقاء، منوهًا بأن قوة الشعوب تكمن في قوة جيشها، وأمنها، ومساهمته في مكافحة التطرف، والإرهاب، وحفظ الأمن والسلام الدوليين.

وفي ختام الاجتماع، استمع الرئيس الزُبيدي إلى شرحٍ موجزٍ من رؤساء اللجان الأمنية، والعسكرية، والاقتصادية، عن ما أنجزته كل لجنة خلال الأسبوع المنصرم بناءً على مقررات الاجتماع السابق، ووفقًا للاستراتيجية المقرة.

كما قدم رؤساء اللجان الميدانية تقارير مفصلة، أكدوا خلالها، الجاهزية العالية لمختلف الوحدات الأمنية، والألوية العسكرية للقوات المسلحة الجنوبية، واستعدادها الدائم، وقدرتها الكبيرة للقيام بمسؤولياتها، وتنفيذ المهام المُسندة إليها، والتعامل مع أي أعمال عدائية، وافشال كافة المُخططات الإرهابية التي تستهدف الجنوب، وشعبه، وتُشكل خطرًا كبيرًا على سلامة، وأمن المنطقة، والعالم أجمع.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق