الأرياني والبحسني يزوران المجمع السياحي لنادي الضباط والنصب التذكاري وساحة شهداء حضرموت - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار


الأحد، 8 أغسطس 2021

الأرياني والبحسني يزوران المجمع السياحي لنادي الضباط والنصب التذكاري وساحة شهداء حضرموت

المكلا/المكتب الاعلامي للمحافظ : 
قام وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمّر الارياني، ومحافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، اليوم، بزيارة إلى المجمع السياحي لنادي الضباط، بمنطقة خلف بمدينة المكلا، للإطلاع على سير الأعمال الإنشائية الجارية في المجمع.

واستمع الوزير الارياني والمحافظ البحسني، من مهندسي المشروع، إلى شرحٍ وافٍ حول سير العمل في مكونات المشروع الذي تبلغ مساحته الإجمالية 30045.4 متر مربع، ويشمل فندق سياحي (خمسة نجوم) وصالات أفراح تتسع لنحو 2500 شخص، ومبنى نادي الضباط، ومبنى رجال الأعمال، ومبنى مجمّع المطاعم إضافة إلى الكافتيريا، مطلعين على الأعمال المنفذة ونسبة الإنجاز التي بلغت أكثر من 25% في جميع المباني والفترة الزمنية المتوقعة لإستكمال المشروع. 

واشاد وزير الإعلام والثقافة والسياحة بسرعة العمل في المنجز السياحي الكبير الذي سيتحقق لأبناء حضرموت والوطن، والتصاميم الهندسية المتميزة، إلى جانب موقعه الاستراتيجي الهام الذي يطل على البحر ويحتضنه الجبل من الخلف، لافتاً بأن هذا المشروع سيعزز الجانب السياحي في حضرموت ويستقطب الزوار إليه من الداخل والخارج. 

بدوره أوضح المحافظ البحسني أن هذا المشروع يعد من أبرز المشاريع الاقتصادية والسياحية التي ستخدم البنية التحتية للمحافظة والمؤسستين العسكرية والأمنية، وسيكون بمثابة المتنفس للضباط والصف والجنود كافة وعائلاتهم، وسيخدم رجال الأعمال وعامة المواطنين عبر المكونات السياحية والترفيهية للمشروع.

وعلى صعيد متصل، زارا وزير الإعلام والثقافة والسياحة ومحافظ حضرموت، ضريح الجندي المجهول بالنصب التذكاري وساحة شهداء حضرموت، وجرى خلال الزيارة قراءة سورة الفاتحة على أرواح شهداء النخبة الحضرمية الذين قدموا أرواحهم فداء في سبيل تحرير ساحل حضرموت من قبضة التنظيمات الارهابية وأن ينعم المواطن بالأمن والأمان والاستقرار في حضرموت، والدعاء للشهداء بأن يتغمدهم الله بواسع رحمته ومغفرته وان يسكنهم فسيح جناته. 

وتعرّف الوزير الارياني، من محافظ حضرموت، إلى شرح حول فكرة التصميم الذي يتقدمه مجسم الحصن بشكل منحوت أوسطه جندي حاملاً سلاحه، وتشكيل الجندي بعمودين متكئ كلاً منهما على الآخر تجسيداً لواحدية حضرموت، إلى جانب العمودان الخلفيان اللذان يشكلان قوس النصر الذي يحتضن الجند، وإكساء لون الضريح باللون الأسود في دلالة على الحزن والفقد.

وأوضح المحافظ البحسني أن قيادة السلطة بالمحافظة في صدد بدء أعمال المرحلة الثانية لمشروع النصب التذكاري وساحة شهداء حضرموت، من خلال توسعة المشروع الذي سيقدم خدمة للمواطنين من خلال التنزه والتفسح فيه خلال الإجازات والعطلات الرسمية.

رافق الوزير الارياني والمحافظ البحسني، وكيل وزارة الإعلام عبدالباسط القاعدي، ووكيل المحافظة المساعد لشؤون الشباب فهمي باضاوي، ومديرو المكاتب والمؤسسات والهيئات التابعة للوزارة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق