محافظ حضرموت يعقد لقاءً مع ممثلي المنظمات الدولية والعربية والمحلية العاملة في المحافظة - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار


الأحد، 22 أغسطس 2021

محافظ حضرموت يعقد لقاءً مع ممثلي المنظمات الدولية والعربية والمحلية العاملة في المحافظة

المكلا/ المكتب الاعلامي للمحافظ :
عقد محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، اليوم بالمكلا، لقاءً مع ممثلي المنظمات الدولية والعربية والمحلية العاملة في المحافظة، في إطار اللقاءات التي تنظمها السلطة المحلية مع مختلف المكونات والقوى السياسية والمنظمات والقطاعات، بهدف تدارس الأفكار لمساعدة المواطنين نتيجة لصعوبة المعيشة في ظل الظروف الصعبة وتدهور العملة المحلية.

وخلال اللقاء تطرق محافظ حضرموت إلى مساعي وجهود قيادة السلطة المحلية بالمحافظة، في سبيل التخفيف عن المواطنين، والإجراءات العاجلة التي اتخذتها والمتمثلة بتشكيل صندوق خيري، والجهود التي بذلها أعضاء الصندوق خلال الفترة الماضية وما أثمر عنها من نتائج إيجابية، حاثاً ممثلو المنظمات إلى دعم الصندوق الخيري ومساندته لإنجاح مهامه الإنسانية، إلى جانب تشكيل فريق للإشراف والرقابة على أسعار السلع والمواد الغذائية، ومنح صندوق دعم الشباب قرض مخصص لإنشاء خمسة مخابز خيرية، على أن تكون ثلاثة في المكلا، ومخبزين في مديريتي غيل باوزير والشحر.

وأكد المحافظ البحسني على أهمية التوزيع العادل في السلال الغذائية والمواد الإغاثية للمواطنين، بحيث يتم إيصال المساعدات لكافة الأسر الفقيرة والمحتاجة، وأوضح أن الصندوق الخيري لديه قاعدة بيانات أولية من مكتب وزارة الصحة العامة والسكان، داعياً المنظمات بأن تضع في خططها تمويل مشروع التعداد السكاني بمحافظة حضرموت لتأسيس قاعدة بيانات حديثة ودقيقة، تتضمن تعداد السكان ومستوى دخل الأسر، للاستفادة منها في المشاريع الإغاثية.

ولفت المحافظ إلى ضرورة مضاعفة تقديم المساعدات والرفع للجهات العليا في المنظمات بأن حضرموت بأمس الحاجة للمساعدات للتخفيف عن المواطنين والحد من معاناتهم، منوهاً بأهمية العمل المنظم وإشراك كافة فئات المجتمع والاستماع إلى أفكارهم والعمل بها وفق الامكانيات، مشيداً بعمل بعض المنظمات الدولية والعربية والمحلية ورجال الخير والتجار وتدخلاتهم في العديد من الجوانب الإنسانية والإغاثية والخدمية والتنموية بالمحافظة.

واستمع محافظ حضرموت من ممثلي المنظمات الدولية والعربية والمحلية العاملة في المحافظة، إلى مداخلات عبّروا في مستهلها عن سعادتهم بهذا اللقاء الأول الذي جمع كافة المنظمات تحت سقف واحد، واستعدادهم لاستمرار نشاطهم في حضرموت، إلى جانب العمل وفقاً وأهداف التنمية المستدامة، وكذا مساندة السلطة في التخفيف عن المواطنين ومواجهة الموجة الثالثة من فايروس كورونا.

وأكد المحافظ البحسني أن هذا اللقاء سيكون له أثر كبير وإيجابي في تحسين عمل المنظمات وأن السلطة المحلية ستكون شريك فاعل في الأعمال الخيرية، مشيداً بمداخلات الحضور التي تؤكد تعهدهم بتقديم المساعدات والمشاريع المستدامة، وطالب الحضور بتخصيص 10% من المساعدات والمشاريع كدعم للصندوق الخيري، وأكد أن هناك رقابة مشددة ستكون على الصندوق في عملية الصرف، وشدد على ضرورة إنشاء قاعدة بيانات حديثة ودقيقة وتعمم للمنظمات للحد من عملية التوزيع للمساعدات العشوائي والمتكرر لبعض الأسر، واشار إلى أن السلطة في صدد وضع دراسة لمجمع نسائي خاص بالمرأة لتمكينهن ومنحهن الفرص في العمل.

حضر اللقاء، وكيل محافظة حضرموت للشؤون الفنية المهندس أمين بارزيق، ووكيل المحافظة لشؤون المرأة الدكتورة خليل بامطرف، ووكيل حضرموت لشؤون الساحل والهضبة الدكتور سعيد العمودي، ووكيل المحافظة لشؤون الدفاع والأمن العميد صالح لحمدي، ووكيل المحافظة حسن الجيلاني، ووكيل حضرموت المساعد لشؤون الشباب فهمي باضاوي، وعدد من مديري عموم مكاتب الوزارات بساحل حضرموت.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق