جامعة الإمام الشافعي بالمكلا تحتفي بتخرج 34 طالبا من اليمن ودول شرق أسيا - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار


الأربعاء، 4 أغسطس 2021

جامعة الإمام الشافعي بالمكلا تحتفي بتخرج 34 طالبا من اليمن ودول شرق أسيا

المكلا / خاص :
أقامت جامعة الامام الشافعي بمنطقة نور الهدى ابن سينا - فوه- المكلا صباح يوم الثلاثاء الرابع والعشرين من ذي الحجة لعام 1442الموافق الثالث من اغسطس لعام 2021  حفلا تكريميا للطلاب الخريجين من كلية الشريعة بالجامعة للدفعتين الثالثة والرابعة، بحضور عضو مجلس الشورى  سالم الخنبشي وثلة من العلماء والمناصب والقامات العلمية والدكاترة المحاضرين في جامعة حضرموت وجامعة الأحقاف وجامعة الوسطية ، ويأتي هذا الحفل بعد ما تم ارتقاء كلية الامام الشافعي الى جامعة متكاملة تضم في أروقتها أربع كليات وهي كلية الشريعة وكلية أصول الدين كما تضم أيضا كلية اللغة العربية وكلية إدارة الأعمال واللتان سيتم افتتاحهما قريبا
وتميز الحفل بالتنظيم الذي  اعتادت أن تقدمه جامعة الامام الشافعي في كل فعالياتها السابقة  ، وتم في هذا الحفل تخريج 34 طالبا من أبناء المحافظات اليمنية ومن دول شرق اسيا ، وفي الحفل اللقاء عضو مجلس الشورى  سالم الخنبشي نوه فيها بمراحل ترقي الجامعة التي صاحبها من بداية تأسيسها كرباط تعليمي وكلية للشريعة فقط ثم التحول لجامعة في فترة قياسية كما أشاد ايضاً بمخرجاتها التي تميزت بالعمل الدعوي والأثر الظاهر في سمت أبنائها وبما تم منحه لطلابها من علم متصل مسند على شيخهم رئيس الجامعة ومؤسسها فضيلة الشيخ الدكتور محمد بن علي بن محمد باعطية وبما كان لأبنائها الخريجين السابقين من توجه علمي اكاديمي في الدراسات العليا وقام ثلة منهم بفتح وإدارة معاهد علمية في أوطانهم ، وفي نفس السياق أشاد  الحبيب علي محضار المشهور ممثل اربطة التربية الإسلامية بدور رئيس الجامعة في رسم ملامح واستراتيجية الجامعة  وبما كان لها من تجديد الوسائل مهنيئا الطلاب الخريجين لحصولهم على هذه الرتبه العلميه .
وفي  كلمة لرئيس الجامعة ومؤسسها فضيلة الشيخ الدكتور محمد بن علي بن محمد باعطية رحب فيها بالمناصب والعلماء والحاضرين جميعا ،  وحث الطلاب الخريجين بكلمات أبوية تربوية على الحفاظ على العلم والموروث العلمي لمنهج الامام الامام الشافعي والفقه المقارن والعلم المتسلسل والمعتمد على الكتاب والسنة.

وفي ختام الحفل تم تكريم الطلاب من قبل رئيس الجامعة وتشرف الخريجون  بالسلام على العلماء والمناصب

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق