مأرب : الشركةُ اليمنية للغاز تنفي الإشاعات حول توقف إنتاج "الغاز المنزلي" - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار


الأربعاء، 13 أكتوبر 2021

مأرب : الشركةُ اليمنية للغاز تنفي الإشاعات حول توقف إنتاج "الغاز المنزلي"

مأرب / خاص :
في ظلِّ الظروف الراهنة والأحداث المُتسارعة التي تشهدها البلاد، يُلاحَظ قيام بعض ضعاف النفوس المتاجرين بقوت الشعب بالترويج وبثِّ الإشاعات حول وجود شحةٍ أو نقصٍ او توقف في إنتاج الغاز المنزلي لاستغلال المواطنين. 

تؤكّدُ الشركة اليمنية للغاز نفيها بالتوقف عن إنتاج مادة الغاز المنزلي، حيثُ أنَّ كميات الإنتاج من الغاز المنزلي ستكون في الأيام المقبلة في تزايدٍ كبير، وانَّ معامل التعبئة مستمرّة في عملها وذلك عقب توقف جزء لأغراض الصيانة، وستعاود خلال 72 ساعة بانسيابيّة عالية، تدعمها توجيهات الوزارة والسُلطة المحلية بهذا الصّدد.

من جانبه أكدّ المدير العام للشركة المهندس محسن بن وهيط استمرار إنتاج الغاز المنزلي.
وأشار المهندس وهيط للإنجازات التي حققتها الشركة خلال السنوات الماضية وفي مقدمتها استمرارها في الانتاج والتوزيع لمادة الغاز المنزلي لكافة محافظات الجمهورية دون تميز وتطوير آليات العمل في الإنتاج والتوزيع والرقابة وإطلاق الشركة عدد من الأساليب التطويرية وذلك من خلال الإنتقال مؤخراً من العمل اليدوي بكافة أعمالها بما يخدم تطوير الاداء وسهولة استخدام البيانات والمعلومات والرقابة. 
من جانبه أكد المهندس منصور السريحي مدير دائرة صافر عزيمة الشركة لإيصال الغاز المنزلي الى كافة المواطنين بالسعر المناسب وتخفيف معاناتهم بمختلف المحافظات لكل أبناء الشعب اليمني بكافة أطيافه ومكوناته دون تفريق.. كونها خدمة مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بالحياة اليومية للمواطنين رغم محدودية الإنتاج للغاز ومشتقاته وعدم ثبات وإستقرار الكميات المنتجة.


فاختيار الخبرة والكفاءة المهندس/ محسن بن حمد بن وهيط على رأس إدراة الشركة اليمنية للغاز اختياراً موفقاً ومناسباً، استطاع أن يحقق نجاحاً كبيراً في مسار الشركة خلال فترة وجيزة أثناء تقلده المهام الإدارية لهذه المرحلة الصعبة، باعتباره أحد أهم خبراء المنشآت النفطية والغازية في اليمن ليضع خلاصة خبراته مع فريقه من فنيين مهندسين في إجراء تحديثات هامة على المنشآت ليتم إدخال مصانع الغاز كلها على خط الإنتاج للمساهمة الفاعلة في استمرار إنتاج مادة الغاز المنزلي الذي يصل الى كل بيت في ربوع الوطن.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق