مدير مكتب وزارة الخدمة المدنية والتأمينات بساحل حضرموت لراديو نماFM | ٩٦٣ حالة إزدواج وظيفي منذ أن باشرت اللجنة مهامها سيتم التعامل معهم بتوقيف الرواتب وتوزيعها على المقيدين لدى المكتب بالمفاضلة

المكلا - عبدالله بخضر :

استضاف راديو نماFM بالمكلا في برنامج صباحات حضرمية مدير عام مكتب وزارة الخدمة المدنية والتأمينات بساحل حضرموت سامي بامحفوظ للحديث عن قضية الأزدواج الوظيفي والعمالة الوهمية ومالذي حققته اللجنة المشكلة من قبل المحافظ في هذا الشأن إلى جانب الحديث عن المرافق التي تم رصد ازدواجية فيها وعدد تلك الوظائف التي تم كشف ازدواجيتها.

وقال مدير الخدمة المدنية أن اللجنة المشكلة من قبل المحافظ باشرت مهامها منذ بداية اغسطس ٢٠١٨م بالنزول إلى جميع مرافق القطاعات الحكومية وتم رفع الاسماء من قبل اللجنة عن الأشخاص الذين لديهم ازدواج وظيفي حيث تم فحصها من الاشتباه في الاسم أو الوظائف الوهمية واضاف في حال في ثبوت الأزدواج الوظيفي يتم إنهاء العلاقة الوظيفية سواء كان في القطاع المدني أو العسكري وكذلك القطاع التقاعدي والتعاقدي مبينا أنه سيتم التخيير للمثبت عنه بإختيار الخانة والوظيفة التي يريد العمل والاستمرار فيها.

وأكد بامحفوظ عن وجود ٩٦٣ حالة إزدواج وظيفي منذ أن باشرت اللجنة مهامها وسيتم التعامل معهم بتوقيف الرواتب بحسب توجيهات المحافظ وتم بالفعل تنفيذ هذا التوجيه على أن يتم توزيعها للمقيدين بالمكتب بالمفاضلة على أن تمنح ٢٠% للخريجين المقيدين منذ مايقارب ١٥ سنة و٥% لذوي الاحتياجات الخاصة مؤكدا بأن قطاعات التربية والتعليم والصحة والإدارة المحلية من أكثر القطاعات التي يوجد بها ازدواج وظيفي لوجود القوة العددية في هذه المرافق من ناحية عدد الموظفين

وبخصوص المتقاعدين الموجودين في المؤسسات والمرافق رغم انتهاء سنوات خدمتهم أشار بامحفوظ أن الهيئة العامة للمعاشات والتأمينات يوجد لديها عجز مالي لضم المتقاعدين لديها ولاتستطيع ربط جميع الحالات وقال نحن لانعتبر هذا سبب أو مبرر شرعي أو قانوني يمنع من عملية ربط الأشخاص المحالين إلى المعاش التقاعدي ولابد على الهيئة إيجاد حلول جذرية لهذا الأمر وبعد ذلك لابد من تحرك السلطة المحلية ومكتب الخدمة المدنية بالتوجه إلى مجلس الوزراء بأن محافظة حضرموت لابد أن تستفيد من هذه الحالات المحالة إلى المعاش التقاعدي لتوفير وظائف للشباب الخريجين.

وأوضح بامحفوظ أن المكتب لم يمنح أي وظائف بعد وظائف ٢٠١١م والتي تسمى بالوظائف الرئاسية غير بعض وظائف الإحلال التي تمت في الفترات السابقة والتي جاءت بتوجيه من السلطة بتوظيف هولاء وقال نحن مقيدين بهذه التوجيهات في هذا الجانب ولايمكن أن نخالف أي توجيهات تأتي من السلطة كوننا نعمل تحت سقفها ودعا بامحفوظ جميع الخريجين بالتسجيل وتجديد قيودهم لدى المكتب لضمان حصولهم على وظائف في حال توفرت خانات وظيفية في السنوات القادمة شاكرا إذاعة نما على اهتمامها بتوضيح قضية الإزدواج الوظيفي وماتحقق في هذا الشأن للرأي العام .

TAG