بايرن ميونخ بطلاً للدوري الألماني للمرة الثامنه على التوالي والـ30 في تاريخه - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار

الأربعاء، 17 يونيو 2020

بايرن ميونخ بطلاً للدوري الألماني للمرة الثامنه على التوالي والـ30 في تاريخه

برلين - وكالات :                                                        حقق بايرن ميونيخ لقبه الثامن على التوالي في دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم بفوزه 1-صفر على مستضيفه فيردر بريمن يوم الثلاثاء بفضل هدف روبرت ليفاندوفسكي.

توماس مولر لاعب بايرن ميونيخ خلال لقاء فيردر بريمن في دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم يوم الثلاثاء. صورة لرويترز من ممثل لوكالات الأنباء.
ويتفوق العملاق البافاري بعشر نقاط على بروسيا دورتموند صاحب المركز الثاني الذي تتبقى له ثلاث مباريات وهو فارق يستحيل تعويضه.

وفي موسم شهد صعودا وهبوطا منذ إقالة المدرب نيكو كوفاتش في نوفمبر تشرين الثاني بينما كان بايرن يبتعد عن المقدمة قلب العملاق البافاري الطاولة عقب العطلة الشتوية تحت قيادة هانز فليك ولم يخسر من وقتها وفاز في آخر 11 مباراة له في الدوري.

ولم يظهر أي تأثير على بايرن بعد فترة توقف طويلة دامت شهرين بسبب جائحة كورونا وفاز على دورتموند الشهر الماضي لينهي آخر عقبة كبيرة في طريقه ويحصد لقبه 30 إجمالا في الدوري و29 منذ تأسيس الدرجة الأولى في 1963.

وينافس بايرن أيضا على لقب كأس ألمانيا بعد أن صعد للنهائي في الرابع من يوليو تموز أمام باير ليفركوزن كما فاز في مباراة ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا 3-صفر على تشيلسي.

وقال فليك "قدمنا كرة قدم رائعة خلال الأشهر القليلة الماضية.

"يمكنكم مشاهدة مدى استمتاع اللاعبين بالمباريات وتحليهم بروح الفريق.

"قطعنا الآن أول خطوة وحققنا الهدف الأكبر. لكن لا يزال أمامنا نهائي الكأس وبعدها دوري الأبطال ويتعين اجتياز عقبة تشيلسي".

وقال لاعب الوسط توماس مولر الذي استعاد مكانه في التشكيلة الأساسية تحت قيادة فليك وصنع 20 هدفا هذا الموسم "إنه لقب رائع بالنظر إلى الوضع الذي كنا عليه هذا الموسم".

وأضاف بعد أن احتفل الفريق باللقب أمام مدرجات خالية بسبب الوباء "واجهنا ظروفا صعبة لكن الطريقة التي تعامل بها الفريق مع الموقف كانت رائعة. تعادلنا مرة واحدة فقط أمام لايبزيج هذا العام وفزنا بالمباريات المتبقية.

"إنها أكبر عودة من بعيد في تاريخ الرياضة".

وانضم مولر وديفيد الابا إلى فرانك ريبري في حصد لقب الدوري الألماني تسع مرات.

ولعب فيردر، الساعي لتجنب الهبوط للمرة الثانية بعد 1980، بشجاعة ونجح في مجاراة بايرن في الشوط الأول في السرعة والاستحواذ على الكرة.

كما لاحت له أفضل الفرص قبل محاولة كينجسلي كومان جناح بايرن من ضربة رأس في الدقيقة 24.

وبدأ بايرن يكتسب الثقة بمرور الوقت وأنهى حالة الجمود بعد أن لعب المدافع جيروم بواتنج تمريرة رائعة إلى ليفاندوفسكي ليسجل منها هدفه 31 هذا الموسم قبل الاستراحة.

ويسعى المهاجم البولندي، الذي هز الشباك بعد عودته من الايقاف لصفوف بايرن، لتحطيم الرقم القياسي لعدد الأهداف المسجلة في موسم واحد (40 هدفا) والتي أحرزها جيرد مولر في 1972 ولاحت له سلسلة من الفرص الجيدة في الشوط الثاني لزيادة غلته.

لكن الحارس مانويل نوير هو الذي خطف الأضواء بعد أن لعب الفريق بعشرة لاعبين في آخر 10 دقائق عقب طرد ألفونسو ديفيز وأنقذ مرماه من محاولة خطيرة بيد واحدة ليضمن بايرن التتويج بلقب جديد.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق