قيادة اللواء الثاني عشر صاعقه تدفع بتعزيزات عسكريه الى جبهة #أبين - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار

الأربعاء، 10 يونيو 2020

قيادة اللواء الثاني عشر صاعقه تدفع بتعزيزات عسكريه الى جبهة #أبين

أبين - خاص : 
دفعت قيادة اللواء الثاني عشر صاعقه جنوبيه صباح اليوم الأربعاء الموافق 10 يوليو 2020 بكتيبه عسكرية بكامل عدتها وعتادها ومقاتليها تعزيزاً لمواقع القوات المسلحة الجنوبية المرابطة في جبهة الشيخ سالم بمحافظة أبين .

 وفي تصريح أكد فيه العميد عبده ناصر الأزرقي قائد اللواء الثاني عشر صاعقه  بان هذه التعزيزات العسكرية التي دفع بها اللواء الثاني عشر صاعقه الى جبهة الشيخ سالم بأبين تأتي في إطار المهام الوطنية والقتالية المناطه بقيادة اللواء لمساندة ودعم وتعزيز القوات الجنوبية المرابطة في جبهات أبين وتلبية للمتطلبات العسكرية الضرورية التي تمكن أبطال وصناديد الجنوب من اداء المهام القتالية على أكمل وجه في مواجهة المليشيات الاخوانيه الإرهابية التي لم تجنح للسلام وتحاول مراراً وتكراراً الإعتداء على قصف المواطنين والقرى الآهله بالسكان محاولة العوده نحو العاصمة عدن .

وثمن العميد عبده ناصر الأزرقي تضحيات وصمود واستبسال جنود وأبطال اللواء الثاني عشر صاعقة وكل أبطال القوات الجنوبيه المشتركه بمختلف تشكيلاتها المرابطين بكل جبهات أبين الصمود والثوره والتحدي وكل جبهات الجنوب وأشاد بالدور النضالي لكل الرجال الابطال الذين نذروا حياتهم لخوض معارك الشرف والبطوله ولحماية ثغور الوطن والذود عن حياضه وتربته والدفاع عن مكتسباته.

العميد الأزرقي أوضح ان التعزيزات التي دفع بها تأتي بحسب توجيهات القياده العليا للقوات المسلحه الجنوبيه ممثله بالرئيس القائد عيدروس الزبيدي للتصدي لفلول المليشيات الاخوانيه الارهابيه ولإجتثاث الارهاب والجماعات الارهابيه   ولخوض معركة الشرف والبطوله  والتصدي ورفد هذه الجبهة وتحصينها وفق استراتيجية عسكرية مدروسة ومنظمة .

واختتم قائد اللواء الثاني عشر صاعقه جنوبيه حديثه بأن قيادة اللواء ستبذل كل جهودها لتعزيز ورفد هذه الجبهة وغيرها من الجبهات بالمقاتلين مشيداً بثبات وصمود واستبسال ابطال القوات المسلحة الجنوبية وأبطال وقبائل محافظة أبين التي لقنت المليشيات الإخوانيه الإرهابيه اقسى الدروس ومرغت انوفهم التراب وحققت انتصارات كبيرة وكبدت مليشيات الاخوان الأرهابيه خسائر كبيره وفادحة في الأرواح والمعدات العسكريه خلال كل المحاولات والتسللات التي حاولت من خلالها صنع انتصارات وهميه وأخرها معركة الأمس ولن ترى تلك المليشيات الإرهابيه الغازيه إلا الموت من فوهات بنادق ابطال القوات المسلحه الجنوبيه وستكون صحاري ورمال أبين مقبرة لهم .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق