محافظ #حضرموت يتلقّى إتصالاً هاتفياً من السفير البريطاني لدى #اليمن مايكل آرون - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار

الخميس، 9 يوليو 2020

محافظ #حضرموت يتلقّى إتصالاً هاتفياً من السفير البريطاني لدى #اليمن مايكل آرون

المكتب الإعلامي للمحافظ : 
تلقى محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، اليوم، اتصالاً هاتفياً من السفير البريطاني لدى اليمن، السيد مايكل آرون، تطرق فيه الى مشاورات "الرياض" الحالية المتعلقة بتنفيذ اتفاق "الرياض" بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي.

وأشار السفير البريطاني الى مشاورات المبعوث الأممي لليمن مارتن غريفيث مع كافة الأطراف اليمنية، داعياً جميع أطراف إلى التحلي بمسؤولية أكبر، والتقدم نحو التسوية السياسية الشاملة.

وتعرّف السفير البريطاني، خلال المكالمة على تجربة حضرموت في استتباب الأمن، مطلعاً على امكانية قيادة السلطة المحلية بحضرموت المساهمة في الدفع بالعملية السلمية خطوات الى الأمام ومساندة جهود المجتمع الدولي في التقدم إلى تسوية سياسية.

وأثنى السيد "مايكل آرون" على مستوى العمل المنظّم في حضرموت على صعيد الملف الأمني والعمل المؤسسي، مؤكداً ضرورة دعم الحكومة والمجتمع الدولي للتجربة الناجحة في محافظة حضرموت والتي نأت بنفسها عن الوقوع في شرك "الصراع السياسي" بفضل حنكة قيادة سلطتها المحلية ووعي أبنائها وميلهم نحو السلم، مشدّداً على أهمية مساندة الملف الخدماتي من خلال دعم التنمية والطاقة في حضرموت.

وأشاد السفير البريطاني بخطوات محافظ حضرموت في سبيل أن تنعم المحافظة بالأمن الدائم وأن تكون انموذجاً دائماً للاستقرار.

من جهته، شكر محافظ حضرموت اللواء الركن فرج سالمين البحسني التواصل المستمر للسفير البريطاني واهتمامه بحضرموت، مثنياً على دوره في مساعدة اليمن لانجاح التسوية السلمية، ودعم التنمية والاستقرار في حضرموت وتجاوز الصعوبات التي تعترض نشاط السلطة المحلية فيها.

وأكد المحافظ خلال الاتصال على ضرورة تظافر جهود جميع الأطراف السياسية في بلادنا بهدف التنفيذ الفاعل لـ"اتفاق الرياض"، وأهمية أن تُبدي جميع الأطراف مرونة وتنازلات من أجل "أبناء الشعب" وما تمرّ به البلد من ظروف استثنائية صعبة، ما يسهم بالدفع بالعملية السياسية الى النجاح.

وأعرب المحافظ البحسني عن الثقة الكاملة في قيادة التحالف العربي وعلى رأسها المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، ودورهما البارز في مساعدة القيادة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي في سبيل تنفيذ "اتفاق الرياض".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق