إختتام تدريبي للطلاب الصم في نشاط حفظ القران الكريم بمديرية المنصورة - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار

الثلاثاء، 25 أغسطس 2020

إختتام تدريبي للطلاب الصم في نشاط حفظ القران الكريم بمديرية المنصورة

عدن - خاص - سماح إمداد : 
اختتم صباح اليوم بمديرية المنصورة محافظة عدن تدريب " نشاط  القران الكريم الجزء الثاني للطلاب الصم "  التي نظمتها مؤسسة رموز التنموية للصم وذوي الاحتياجات الخاصة وبدعم من فاعلي الخير دولة الإمارات العربية المتحدة  خلال الفترة التي استمرت 15-25 أغسطس 2020م .


وفي اختتام التدريب التي حضرها " الأستاذ محمد قايد الشاعري " المدير التنفيذي لصندوق رعاية تأهيل المعاقين، المركز الرئيسي / عدن " القى كلمة معبرا عن سعادته بالأنشطة التي تقيم في مؤسسة رموز من رفع معنويات فئة الصم والبكم وذوي الاحتياجات الخاصة وذلك لتعزيز مشاركتهم في الحياة الاجتماعية .

وأكد " الشاعري" باهتمام صندوق رعاية المعاقين لفئة الصم والبكم التي يولي لهم اهتماما في تذليل الصعاب و استعدادهم  بتوفير الإمكانيات اللازمة وإقامة أي أنشطة أو فعاليات قادمة في أي مجال من مجالات ذوي الاحتياجات الخاصة ..منوها بالقول بان هذا العام تم وضع خطة جديدة لتحسين أوضاع المعاقين في جميع المجالات .

من جانبها تحدثت " إيمان عمر هاشم": المدير التنفيذي لمؤسسة رموز للصم والبكم موضحة بان يهدف هذا النشاط تدريب (20) طالب وطالبة من ذوي الاحتياجات الخاصة من الصم والبكم بطريقة تعليمهم سور من  القران  الكريم بلغة الإشارة .. مشيرة بان القائمين على التدريب هم معلمين من الصم والبكم في تحفيظ الأطفال القران الكريم بلغة الإشارة حتى تتيسر لهم بطريقة الاشارة من خلال الاتصال والتواصل .. 

وأضافت " إيمان "  بان النشاط التي تنظمه مؤسسة رموز هو إدماج شريحة الفئة الضعيفة مع المجتمع وخاصة إن لديهم إمكانيات في الكتابة عالية مما  يجب على المجتمع إن لا يقف عائق وان لا ينظر إليهم نظرة ضعيفة .

وأشادت  بدور الصندوق بدعمه المعنوي والمادي  ...مثمنة جهود من  فاعلين الخير لدعم الأنشطة في المركز .

واختتمت " برسالة إلى المجتمع  إن لا ينظر إلى فئة الصم والبكم وذوي الاحتياجات الخاصة بنظرة الشفقة  ، فهم لهم الحق في التعليم وتوفير الحياة الكريمة وسبل العيش .. 

مناشدة المنظمات الدولية والاغاثية ومنظمات المجتمع المدني للنزول إلى مراكز ذوي الاحتياجات الخاصة لتلمس احتياجاتهم وأوضاعهم وخاصة من زيادة نسبة الإعاقة خلال فترة الحرب وما خلفتها من اثأر جسمية .

وفي الختام تم توزيع شهادات تقديرية للمشاركين.

حضر كلا من أولياء الأمور الطلاب والإعلاميين والصحفيات .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق