مؤسسة "وجود" تناقش معالجة مخاطر تمزق النسيج الإجتماعي بمديرية المنصورة - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار

الأحد، 23 أغسطس 2020

مؤسسة "وجود" تناقش معالجة مخاطر تمزق النسيج الإجتماعي بمديرية المنصورة

عدن - خاص - سماح إمداد: 
نظمت مؤسسة وجود للأمن الإنساني  بالتعاون مع منظمة سيفرورولد الجلسة الحوارية " لبحث معالجة المخاطر الناتجة عن تمزق النسيج الاجتماعي"" ضمن مشروع  تعزيز دور النساء والشباب في بناء مجتمعات متماسكة، وبمشاركة عدد من النساء والرجال أكاديميين وتربويين ، إعلاميين ، وعقال حارات، مجالس محلية،أئمة مساجد، نازحين وربات بيوت ونشطاء من الشباب والشابات

وفي افتتاح الجلسة التي أقيمت في قاعة انفنتي جروب  بمديرية المنصورة رحبت رئيسة مؤسسة وجود للأمن الإنساني" مها عوض "بجميع الحاضرين والحاضرات موضحة بان الجلسة تهدف الى مناقشة رفع الوعي حول مخاطر تمزق النسيج  الاجتماعي وكيفية أهمية بناء مجتمعات متماسكة واقتراح معالجات للمخاطر الناتجة عن تمزق النسيج الاجتماعي التي يؤدي الى  زعزعة السلم الأهلي في محافظة عدن .. مشيرة بأنه قد تم تنظيم هذه الجلسات في مديريات عدن / صيره ، التواهي ، المعلا ، خور مكسر ، دار سعد وذلك لمعرفة التأثير الأكبر والعميق في مخاطر التمزق المجتمعي  وكيفية إعادة بناء المجتمع مؤكدة بالقول " إن ضعف التماسك المجتمعي يؤدي  إلى ضعف البنية التحتية للسلم المجتمعي.

 لافته  بعبارة "( أهمية التفكير كيف نعيد ترميم ومعالجة تمزق النسيج الاجتماعي في أجواء الصراع والحرب الذي اسهمت بالتأثير السلبي فيه)"؟

وأوضحت " مها" بان رسالة منبر الجامع هي اقوي رسالة مساعدة في مسالة تماسك وإعادة بناء السلم المجتمعي.


كما تحدث "علي عبد الحق " مدير المشروع " " نبذة توضيحية بان المشروع ينقسم إلى (3) مسارات .
المسار الأول وهو التحليل والمعالجة ( ليتم عرض (8) جلسات بؤرية في معالجة المخاوف الناتجة عن اثر التمزق للنسيج الاجتماعي .
والمسار الثاني العمل على ورشة عمل لتقييم مدى تأثير تمزق النسيج الاجتماعي على النساء بالإضافة إلى  بناء القدرات ودورة تدريبية في مجال المناصرة وكسب التأييد وبعد ذلك يتم تشكيل خمس مبادرات مجتمعية.
المسار الثالث وهو الإنتاج الإعلامي بعرض فيلم يحتوي على كامل من المخرجات والجلسات الحوارية في (8) مديريات عدن .


وتطرق الميسر " صقر منقوش"   بالتعريف عن مواضيع ومفاهيم حول الجلسة الحوارية عن مفهوم السلم والتماسك الاجتماعي و تأثير النزاع المسلح على تمزق النسيج الاجتماعي في المجتمع.

كما استعرض" صقر  " في جلسة التيسير عن "الجانب الأمني واثأر العنف على التماسك المجتمعي ، والجوانب الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وأثرها على النسيج الاجتماعي ، والفاعلين الرئيسين في تمزق وتماسك النسيج المجتمعي.

وساد الجلسة تفاعل المشاركات المشاركين حول القضايا التي تعيق السلم المجتمعي  وتم عرض النقاش والمداخلات والآراء فيها والخروج بأكبر حصيلة معرفية ومن خلال ذلك وضعت التوصيات.
 دور المساجد والمدرسة في غرس القيم الأخلاقية في نفوس الصغار والكبار ،  رفع فاعلية المجالس المحلية ،تفعيل دور الشرطة وقادتها وإعادة وتأهيل دور رجال الأمن إلى مواقعهم ، رفع الوعي المجتمعي من البيت والأسرة والمجتمع المحيط به ، حرية الصحافة السلطة الرابعة وعدم تسييسها، تدخلات المنظمات الاغاثية للأسر الأشد فقر ومنهم الاسر التي تعيلها النساء، منع حمل السلاح إلا بترخيص رسمي، تشكيل كيانات شعبية ذات تأثير في المجتمع تقدم الحلول انطلاقا من مصلحة المجتمع، تأهيل الشباب والبعد عن الفوضى في اقتراح مشاريع تهدف إلى بناء مستقبلهم.


والجدير بالذكر " إن مؤسسة  وجود للأمن الإنساني هي مؤسسة طوعية غير حكومية تسعى من خلال برامجها وأنشطتها في الدفع بعملية التنمية وحقوق الإنسان وتوسيع الفرص للمشاركة المجتمعية بالتحديد إمام النساء والشباب من خلال الجنسين لصنع مستقبل أفضل للأمن الإنساني .. مشيرة بان تأسست عام(2012) وتم إشهارها في 12/12/2012م  حيث تعمل على عدد من البرامج والمجالات التي تستهدف التنمية المستدامة وحقوق الإنسان التي تطمح من خلالها إلى تحقيق الأمن الإنساني .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق