تحالف نسوي و بيان ختامي يدعيان لوقف الحرب وتوحيد الجهود من أجل مواجهة "كورونا" - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار

الثلاثاء، 29 سبتمبر 2020

تحالف نسوي و بيان ختامي يدعيان لوقف الحرب وتوحيد الجهود من أجل مواجهة "كورونا"

عدن - خاص - سماح إمداد:
صدر البيان الختامي "  تحت شعار " إطلاق تحالف " أوقفوا الحرب واتحدوا جميعا لمواجهة كوفيد 19" . المكون من (30)  امرأة من الناشطات والتحالف النسوي و المدني، وبحضور  الجهات الحكومية والدولية الداعمة لوقف الحرب لمواجهة فيروس كورونا ، وعلى رأس الحضور  د / إشراق السباعي وكيل وزارة الصحة والسكان ، أ / عماد سنان ، ممثل عن مكتب وزارة حقوق الإنسان / عدن ، أ / أيوب أبو بكر مدير عام  مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل . 

يأتي ضمن في اللقاء ألتشاوري لمنظمات المجتمع والقيادات النسوية حول دعم إيقاف الحرب لمواجهة فايروس كورونا " في محافظة / عدن ، ضمن مشروع " الصمود المجتمعي ومسار السلام" ، بتنفيذ مركز  "sos" لتنمية قدرات الشباب وبدعم  من الصندوق المرأة للسلام والعمل الإنساني وبالشراكة مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة.

وفي البيان الختامي أكد التحالف النسوي  المدني على أهمية الدعوة إلى السلام ووقف الحرب التي تقترب من نهاية عامها السادس كأولوية لمواجهة مخاطر تفشي وباء فيروس كورونا والذي أصبح يدق ناقوس انتشار الموجه الثانية في كافة أرجاء العالم.


وأوضح البيان " إلى مشاركة القيادات النسوية ومنظمات المجتمع المدني في توسيع دائرة الوعي المجتمعي الداعية لوقف الحرب لمواجهة انتشار فيروس, كورونا، ومعارف متكاملة في الخلفية التاريخية لفيروس كورونا وآليات التوعية الصحية والممارسات المجتمعية الجيدة لمنع انتشار العدوى والمهارات اللازمة لتنفيذ خطط وأنشطة المناصرة المناسبة بعد تحليل القضية المراد معالجتها ووضع الأهداف المناسبة لها وتحديد أصحاب المصلحة واختيار الإستراتيجية المناسبة لمناصرتها.

واكد البيان  " التعرف على أبرز التحديات التي تواجه وقف إطلاق النار وتنفيذ اتفاق الرياض والتي تتزامن مع عودة أخطر لفيروس كورونا ولعل أهمها وجود قيادات متطرفة في مراكز قوى طرفي اتفاق الرياض لا تؤمن بالتفاوض وتتمسك بالخيار العسكري كانتصار لها، وكذلك التصعيد العسكري المستمر فالأعمال العسكرية تمثل عائق قد تواجهه المؤسسات والقيادات الفاعلة في تحقيق وقف إطلاق النار وبناء السلام أثناء التنقل في تلك المواقع المشتعلة  فتحول دون وصولها إلى أطراف الصراع، وكذا استمرار الخروقات من قبل قوات الطرفين.

وأشار " التحالف النسوي المدني في البيان  " أهمية تنفيذ عدد من أنشطة المناصرة والتي تتطلب تنسيق الجهود المشتركة بين الجهات الحكومية المختصة ومنظمات المجتمع المدني والمنظمات الدولية العاملة في بلادنا الداعية لإيقاف الحرب وتنفيذ اتفاق الرياض لضمان مواجهة مخاطر الوباء ومنع انتشار.

وأكدوا في البيان الختامي " على أنشطة حملة المناصرة والتي تدعو أطراف تنفيذ اتفاق الرياض للالتزام بإعادة انتشار القوة العسكرية وتنفيذ الجانب العسكري من الاتفاق، وأهمية التوعية المجتمعية بالقرار 1325 الخاص بالمرأة والسلام والأمن وكذا القرار 2250 الخاص بالشباب والسلام والأمن الداعيين لضرورة مشاركة النساء والشباب في عمليات بناء السلام وصنع القرار.


واختتم البيان إعلان إطلاق تحالف "أوقفوا الحرب واتحدوا لمواجهة فيروس كورونا" كتحالف مدني نسوي يسعى لوقف الحرب ومنع انتشار فيروس كورونا. 
كفانا حرب ... 
كفانا أطفال يتامى بدون أباء ... 
كفانا شابات أرامل ... 
كفانا أسر تفقد أبناءها الذين يذهبون وقوداً للحرب
دعوا أبناءنا يحملون الكتاب بدلاً عن البندقية .... 
لا للحرب نعم للسلام.

حضر كلا من "مديرة المشروع" نجيبة محمد النجار مديرة المشاريع والبرامج مركز ( (SOS،  ميسر التدريب" وليد عبد الحفيظ " استشاري وطني في مجال السلام والأمن  .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق