مؤسسه "أكون" و "فريدريش إيبرت" الألمانية في ندوة تناقش "أوضاع السجون وأماكن الإحتجاز باليمن" - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار

الثلاثاء، 29 سبتمبر 2020

مؤسسه "أكون" و "فريدريش إيبرت" الألمانية في ندوة تناقش "أوضاع السجون وأماكن الإحتجاز باليمن"

عدن - خاص - سماح إمداد : 
نظمت مؤسسه أكون للحقوق والحريات بالتعاون مع مؤسسة فريدريش إيبرت الألمانية – مكتب اليمن سلسلة ندوات حول " أوضاع السجون وأماكن الاحتجاز في اليمن – الواقع والقانون  "خلال فترة 28-29 سبتمبر 2020م  .

يأتي ذلك برعاية  وحضور وزير العدل أ/ علي هيثم الغريب ، القاضي /فهيم عبد الله الحضرمي  رئيس محكمة الاستئناف محافظة عدن ، وبمشاركة عددا من الحاضرين والحاضرات من سلك القضاء والنيابة والأمن.

تحدث أ / محمود قياح " القائم بإعمال الممثل الغير مقيم ومدير برامج في مؤسسة فريدريش إيبرت  بان تهدف الندوة إلى  رفع وعي العاملين في الأجهزة الأمنية والنيابات والمحاكم وأيضا السجون بأهمية تطبيق نصوص القانون والى الخروج بتوصيات تسهم في الإفراج عن الموقوفين المستحقين لإطلاق سراحهم وأيضا تقليل حالات قيد الحرية وفقا للقوانين النافذة وفي ظل جائحة كورونا التي تجتاح العالم .. لافتا بالقول فإننا نحث السلطات المختصة على أطلاق السجناء المستحقين للإفراج أو ممن قضوا معظم عقوبتهم ويستحقون الإفراج وفقا للقوانين النافذة في الجمهورية اليمنية..

من جانبها  ألقت المدير التنفيذي لمؤسسة أكون /أ " ليلى الشبيبي كلمه ترحيبية بجميع الحاضرين " موضحة بان تكمن أهمية الندوة في تنمية الوعي القانوني وتقديم العون القضائي للمحتاجين وجميع الفئات للوصول إلى حقوقهم وحرياتهم ومتابعها إمام القضاء.. بالإضافة إلى التثقيف على المبادئ والمعايير الأساسية لحماية أوضاع السجون وإمكان الاحتجاز من خلال تشريعات منصفة وقضاء مستقل ونزيه يضمن للجميع حقوقهم ..

وأضافت قائلة " نأمل إن تسهم إن هذه الأوراق في الندوة على مدى يومين  بما احتوته من النقاش  والنقاشات التي ستلي عرض الأوراق بالخروج بمجموعة من التوصيات التي ستسهم في الحد من المخالفات الخاصة بقيد الحرية وضمان حقوق الموقوفين والإسهام بالتسريع بالإفراج عن من انتهت محكوميتهم بالإضافة إلى تبني برامج تدريبية لأفراد الشرطة في مجال حقوق الإنسان .
كما أوضحت ميسرة الندوة  القاضية " إشراق ألمقطري" عن أهمية لقاء منفذي أضلع  القانون مع الجهات الرقابية المتمثلة لأكاديميين والمجتمع المدني في سبيل الحد من تدني اوضاع السجناء والمحتجزين وتحسين بيئة السجون .

في الندوة قدمت أوراق من د/ نجيب علي سيف الجميل "تطرقت ورقته حول  تنفيذ الأوامر والإحكام لقضائية المتعلقة بحبس المحكوم عليهم المشاكل والحلول .
 
كما قدمت في الورقة الثانية القاضية / رواء عبدالله مجاهد عبدالله  حول  " أوضاع وحقوق المرأة والحدث في السجون الاحتياطي .    

 وقد استعرضا  العقيد / عبدالله محمود  ، والاستاذ عبد الوهاب شكري مدير الرعاية والتأهيل  في الورقة الثالثة حول "  أوضاع وحقوق السجناء والقائمين عليها النظرية والواقع .

والجدير بالذكر مؤسسة أكون للحقوق والحريات تأسست في السابع عشر من ديسمبر وهي مؤسسة أهلية مستقلة غير حكومية وغير ربحية بترخيص رقم (746) كنافذة حقوقية أسسها ناشطون من شباب مدينة عدن .. بالإضافة إلى نشر الوعي بين عامة الناس باعتبارها حقا أنساني وقانونيا أساسيا وطبيعيا غير قابلا للتنازل عنه ومن خلال مبدأ احترام حق الإنسان لكونه أنسانا واحترام حقوقه الأساسية السياسية والاجتماعية التربوية والدينية والدفاع عنها من خلال القوانين المحلية والمعاهدات والمواثيق الدولية .

كما يذكر بان مؤسسة فريدريش إيبرت هي منظمة دولية غير حكومية ولها علاقات وثيقة بالبرلمان الألماني،والحركة النقابية الألمانية.

وتأسست في عام 1925 بهدف دعم التفكير الديمقراطي لجميع طبقات المجتمع تشترك مؤسسة فريدريش إيبرت  في قيم الديمقراطية الاجتماعية ومن بين أنشطتها وأهدافها من أمور أخرى بأنها تساعد على إنشاء نظام اقتصادي واجتماعي يتميز بعدالة اجتماعية يتسم بضمان أن كل شخص يعيش حياة تصان فيها كرامته الإنسانية ويحظى بالدعم المادي الضروري من أجل ضمان أن يتمكن من المشاركة في الحياة الاجتماعية والديمقراطية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق