رنين اليمن وأجيال مارب تطلقا الخطط الإستراتيجية لمديريتي المدينة والجوبة - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار

الجمعة، 2 أكتوبر 2020

رنين اليمن وأجيال مارب تطلقا الخطط الإستراتيجية لمديريتي المدينة والجوبة

مأرب - خاص :
جرى اليوم في محافظة مأرب اطلاق الخطة التنموية الاستراتيجية متوسطة المدى لمديريتي مأرب المدينة والجوبة، والتي اعدتها
السلطة المحلية واعضاء المجالس المحلية في كل مديرية على حدة، ضمن مشروع مساهمتي تنمية الذي 
تنفذه مؤسسة رنين اليمن  
بالشراكة مع جمعية اجيال مارب  والممول من الاتحاد الاوربي.

وتتميز هذه الخطة التي جرى اطلاقها اليوم تحت شعار (تنمية المحليات الخطوة الاولى لضمان التنمية الشاملة) وبحضور واسع لممثلي المنظمات الدولية والمحلية والجهات الرسمية، حيث جاءت بعد مسوحات ودراسة
ميدانية للاحتياجات الحقيقة للسكان في كل مديرية واولويات احتياجاتهم الى
جانب شموليتها كافة القطاعات الخدمية والتنموية.


وخلال الفعالية اكد مدير مديرعام مديرية مدينة مارب محمد صالح فرحان ومدير
عام مديرية الجوبة محمد شايف نمران حاجة المديريتين الى النهوض بمستوى الخدمات العامة والاساسية المقدمة للمواطنين وتحسين المستوى المعيشي
وتطوير البنية التحتية في ظل التحديات الكبيرة التي تواجهها المديريتين عقب استيعابهما اعداداً كبيرة من النازحين من مختلف محافظات الجمهورية، في ظل 
تدني كبير في مستوى الخدمات والبنية التحتية ان لم يكن انعدامها في بعض
المجالات، وعدم تناسب مستوى الخدمات العامة  المحدودة مع الزيادة الكبيرة
والمستمرة في عدد السكان المحليين والنازحين وشحة امكانات السلطة المحلية في تطوير هذه الخدمات ضمن موازناتها العامة التي مازالت وفق العام 2014م والتي كانت مخصصة لعدد محدود جدا من السكان في المديريتين.

ونوه فرحان ونمران الى ان السنوات الخمس الماضية مثلت تحولاً كبيراً نتيجة
موجات النزوح وتزايد طلبات الناس على الخدمات العامة، ما فرض ضرورة ملحة
على السلطات الرسمية وشركائها في منظمات المجتمع المدني من العمل المشترك لتجاوز هذه التحديات وبالخدمات العامة وتنمية المديريتين وتحسين سبل العيش للمواطنين من مجتمع مضيف أو نازحين، وفق خطط تنموية واستراتيجية تلبي الاحتياجات الحقيقية للمجتمع وتطلعاته وتحقق التنمية المحلية على طريق التنمية المنشودة والارتقاء بالخدمات العامة والبنية التحتية في
المديريتين.

وثمنا المبادرة الرائعة والهامة لجميعة اجيال مأرب ومؤسسة رنين اليمن، في تبني مشروع تدريب أعضاء السلطة والمجالس المحلية في المديريتين لإعداد خطة
التنمية لكل مديرية على حدة، وبالمنهجية العلمية ووفق احتياجات المجتمع واستمرار الشراكة للعمل على حشد الموارد لتنفيذها.

 من جانبه استعرض رئيس جمعية اجيال مارب ناصر مهتم اهداف المشروع والتعريف به الذي يتكون من محورين المحور الاول بناء قدرات المجالس المحلية وتجهيز الخطط الاستراتيجية للمديريات والمحور الثاني بناء قدرات الشباب من خلال تكوين شبكة قادة التنمية والتي تتكون من أربعين شاب وشابه. 


وخلال الفعالية جرى استعراض جوانب الخطة التنموية لكل مديرية على حده للتعريف بها وبما تضمنته من احتياجات ومشاريع تنموية على مستوى كل قطاع
بما يعكس الرؤية الشاملة لتنمية المجتمع وتحسين سبل العيش للمواطنين فيه
والارتقاء بالبنى التحتية والخدمات وتعزيز اداء جميع المؤسسات الخدمية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق