قناة فرنسية تكشف عن تمثال مسروق من أحد المعابد اليمنية - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار


الثلاثاء، 23 فبراير 2021

قناة فرنسية تكشف عن تمثال مسروق من أحد المعابد اليمنية

متابعات :
عرضت قناة "فرانس إنفو" تقريراً عن تتبُّع حركة أحد التماثيل اليمنية المنهوبة لصالح أمير قطري بعد أن جرى عرضه في إحدى دور العرض الأثرية بفرنسا.

 وذكرت القناة أن تمثال "الوعل البرونزي" المنهوب من أحد المعابد اليمنية تحديداً في منطقة "مريمة هجر العادي بحريب في مارب ويعود لمملكة قتبان جرى عرضه خلال العام 2018م في متحف قلعة "فونتينبلو" قبل أن يتم نقله إلى المتحف الوطني في "طوكيو" اليابان، ضمن المجموعة الأثرية التي وصفها الموقع بـ"المرموقة" ويملكها الشيخ "حمد آل ثاني" وهو ابن عم أمير قطر. 

ونقلت القناة عن عالِم الآثار الفرنسي "جيريمي شيتيكات" أن الوعل البرونزي جرى نهبه من وادٍ لا يمكن للبعثات الأثرية دخوله دون المخاطرة بتعرضها للاختطاف، وقد استغل الناهبون الوضع الفوضوي في اليمن للحصول على الوعل. وأكد أنه أبلغ منسقي ومسؤولي "فونتينبلو" عبر البريد الإلكتروني أن القطعة غير شرعية، مُبدياً استغرابه من استمرار عرض الوعل حتى بعد الإبلاغ عنه.

 وذكر "شيتيكات" أنه تحصل على صور للموقع الذي جرى نهب القطعة منه وتظهر آثار حفريات سرية تمكن اللصوص من خلالها من النفاد وسرقة الوعل .

 وأشارت القناة إلى أن فريق تحقيقها التقى في العام 2019م بالمسؤول عن المجموعة الأثرية للشيخ "حمد" في طوكيو، وأبدى المسؤول رغبته في الإجابة عن الأسئلة المتعلقة بمصدر التمثال ولكن على انفراد، ما يؤكِّد حقيقة نهب القطعة الأثرية القيِّمة. 

وحمد بن جابر بن جاسم آل ثاني هو رئيس وزراء ووزير خارجية سابق في قطر، ويُعدُّ أحد أبرز الشخصيات القطرية ذات النفوذ الاقتصادي والسياسي، وهو عضو مجلس العائلة الحاكمة الذي أنشئ في العام 2000م ويعرف عنه هوايته في جمع التحف والآثار، إذ سبق أن اشترى إحدى نسخ لوحة بيكاسو "نساء الجزائر" بقيمة 179.4 مليون دولار وقد وضعته مجلة "فوربس" الأمريكية بين قائمة أثرياء العالم وقدرت ثروته بـ1.36 مليار دولار أمريكي. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق