تقرير فرنسي يكشف سرقة تمثال وعل يمني أثري يجوب متاحف العالم ممثلا لقطر - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار


الثلاثاء، 23 فبراير 2021

تقرير فرنسي يكشف سرقة تمثال وعل يمني أثري يجوب متاحف العالم ممثلا لقطر

متابعات :

لفت تمثال لوعل برونزي تملكه مؤسسة الشيخ حمد ال ثاني أنظار العالم قبل ان تلتفت له  القناة الفرنسية الثانية  التي اجرت تحقيقا عليه لتكتشف أنه تمثال من الحضارة اليمنية القديمة .

التمثال استضافة متحف قلعة فونتيتبلو بفرنسا منذ عام 2018م , وجاء تحقيق القناة الفرنسية ضمن تحقيقات عن نهب الاثار في البلدان التي تشهد حروبا في الوطن العربي .

وسافر التمثال الى عدد من البلدان وعرض في معارض عالمية .

وقالت القناة انها سألت مسؤول العلاقات في مؤسسة ال ثاني حول مصدر القطعة الأثرية , لكنهم رد انهم حصلوا عليها وحسب , وقال انه مستعد لمناقشة الامر بعيدا عن الكاميرا .

القناة سألت الباحث في المركز الوطني للبحث العلمي جيرمي شيتيكات فأكد انه ابلغ المتحف الفرنسي ان مصدر القطعة الاثرية غير شرعي , وانها قادمة من منطقة أثرية  اسمها مريمة هجر العادي بحريب محافظة مأرب باليمن ويعود لمملكة قتبان ويصعب الوصول إليها من قبل الأثاريين أمنيا .

مضيفا أن المعبد الذي جاء منه تمثال الوعل يقع في منطقة تشهد انفلاتا أمنيا وأن شخصا يمنيا أستطاع الوصول إلى المكان والتقط صورا تكشف عن عمليات الحفر السرية , وعرض تلك الصور على القناة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق