الموساي والكثيري يطلعان على أوضاع نيابة استئناف سيئون ومصلحة الإصلاح والتأهيل بوادي حضرموت - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار


الأربعاء، 3 مارس 2021

الموساي والكثيري يطلعان على أوضاع نيابة استئناف سيئون ومصلحة الإصلاح والتأهيل بوادي حضرموت

سيئون/ وكالات :
اطلع النائب العام الدكتور أحمد الموساي ، اليوم، ومعه وكيل محافظة حضرموت لشؤون الوادي والصحراء عصام الكثيري على أوضاع نيابتي استئناف وادي حضرموت ومديرية سيئون ومصلحة الاصلاح والتأهيل بوادي حضرموت.
واستمع النائب العام والوكيل الكثيري ومرافقيهما الى شرح واف من رئيس نيابة استئناف سيئون القاضي عبدالناصر سنكر ومدير عام الأمن والشرطة بوادي حضرموت والصحراء العميد مبارك العوبثاني ورئيس نيابة استئناف مديرية سيئون القاضي حلمي بن دهري عن طبيعة سير عمل النيابة والمصلحة والصعوبات التي تواجههما ، وأهم الاحتياجات الضرورية التي تسهم في تعزيز العمل والبت والفصل في كافة القضايا دون تأخير وبما يحقق العدالة بين المواطنين ، ومضاعفة الجهود، والاسراع في حل كافة قضايا المسجونين وفقاً للقانون لتفادي انتشار كورونا .
وبحث النائب العام والوكيل الكثيري في لقاء ضم رئيس وأعضاء السلطة القضائية والنيابة ومدير عام الأمن والشرطة بوادي حضرموت والصحراء والوحدات الأمنية في المديريات أوجه التنسيق المشترك بين السلطتين المحلية والقضائية والدعم المتواصل بما يحقق استقلال وتعزيز دور الهيئات القضائية والحرص على إحقاق العدل والمساواة .
وأشاد النائب العام بالجهود المضنية المبذولة من قِبل قيادة السلطة المحلية بوادي حضرموت وكافة الكوادر القضائية في ظل ظروف استثنائية ، موضحا بأن الفترة القادمة سيتم تنفيذ برامج تأهيلية للكوادر القضائية .
فيما دعا وكيل المحافظة عصام الكثيري مجلس القضاء الأعلى إلى تعزيز السلطة القضائية بوادي حضرموت من خلال تقديم الدعم والاهتمام وتأهيل الكوادر القضائية لمضاعفة أداء القضاء والنظر في القضايا المختلفة والمساهمة في حلها والتخفيف من عناء المواطنين ، مبديا استعداد السلطة المحلية وفقا وامكانياتها العمل على تأهيل نزلاء المصلحة في مختلف المجالات ، موضحا جملة من الخطوات العملية التي اتخذتها السلطة المحلية لتعزيز الجانب الامني وتفعيل القضاء في مختلف المديريات في ظل ظروف بالغة التعقيد ، الى جانب العمل على تصحيح الاختلالات وفق خطط أمنية مدروسة بالتعاون مع القيادة العسكرية ، مشيرا بأن وادي حضرموت يعاني من عدة قضايا ونسبة 95 في المائة هي عمليات مخلة بالنظام والقانون بينما خمسة في المائة فقط هي عمليات ارهابية وفقا للتحقيقات، موجها الأمن والقوات المسلحة باتخاذ الإجراءات الحاسمة لكل المخالفين.
رافقهم قائد المنطقة العسكرية الأولى اللواء الركن صالح طيمس ومدير عام مديرية سيئون محمد العامري وعدد من المختصين .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق