مناقشة سبل التعاون المشترك بين مؤسسة دار باكثير للصحافة والطباعة والنشر ومؤسسة مطابع الكتاب المدرسي بالمكلا - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار


الأربعاء، 3 مارس 2021

مناقشة سبل التعاون المشترك بين مؤسسة دار باكثير للصحافة والطباعة والنشر ومؤسسة مطابع الكتاب المدرسي بالمكلا

المكلا  / خاص / أشرف باجبير : 
قام الدكتور / محمد عمر باسليم وكيل وزارة التربية والتعليم لقطاع المشاريع والتجهيزات المدير التنفيذي لمؤسسة مطابع الكتاب المدرسي بالجمهورية في إطار زيارته لمدينة المكلا بزيارة لمؤسسة دار باكثير للصحافة والطباعة والنشر التقى خلالها بالمهندس / خميس بافطيم رئيس مجلس الإدارة وناقش اللقاء سبل التعاون المشترك بين المؤسستين في مجال الطباعة وغيرها من مجالات التعاون الأخرى 'واستعرض رئيس مجلس إدارة مؤسسة باكثير الأعمال والمهام التي تقوم بها المؤسسة في المجال الصحفي والأعلامي والنشر وإصدارها لصحيفة 30 نوفمبر الأسبوعية مشيرا إلى أنه ضمن اهتمام السلطة المحلية بالمحافظة ممثلة باللواء الركن فرج سالمين البحسني محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية تم أعادة تأهيل مبنى المؤسسة وكذلك صيانه واستحداث بعض آلات الطباعة بالمؤسسة التي اسهمت في عملية طباعة وأصدار الصحيفة بشكل مستمر مبديا استعدادهم لخلق علاقات تكاملية مع مطابع الكتاب المدرسي وتبادل الخبرات والاستفادة من أمكانيات المؤسستين خلال المدة القادمة.  
وبدوره أبدى وكيل وزارة التربية والتعليم لقطاع المشاريع والتجهيزات المدير التنفيذي لمؤسسة مطابع الكتاب المدرسي بالجمهورية الدكتور محمد عمر باسليم اعجابه بكل ما شاهده من أعمال وتطوير في مبنى مؤسسة دار باكثير للصحافة والطباعة والنشر كونها تعد المؤسسة الحكومية الوحيدة التي تصدر عنها صحيفة رسمية في حضرموت مؤكدا استعداد مطابع الكتاب المدرسي للتعاون والشراكة مع مؤسسة دار باكثير في شتى المجالات شاكرا السلطة المحلية بالمحافظة لاهتمامها في عملية تطوير البنية التحتية للمبنى وكذلك الآلات الطباعية للمؤسسة. 
بعد ذلك قام الدكتور باسليم ورئيس مؤسسة دار باكثير ومرافقوه بزيارة تفقدية لاقسام المؤسسة تعرف خلالها على طبيعة عمل الآلات الطباعية و الإنتاج الفني لإصدار الصحيفة الأسبوعية.  
حضر اللقاء الأستاذ الصحفي / سند محمد بايعشوت نائب رئيس تحرير صحيفة 30 نوفمبر والأخ / رياض علوي اليزيدي مدير العلاقات العامة بمؤسسة مطابع الكتاب المدرسي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق