بقلم / نايف الصالح الخنبشي "شكراً أيها الإنسان" - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار


الأحد، 11 أبريل 2021

بقلم / نايف الصالح الخنبشي "شكراً أيها الإنسان"

في مثل هذه الأيام من العام الماضي، كان معالي الدكتور سالم أحمد الخنبشي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير النقل رئيس لجنة الطوارئ السابق  ، متواجداً في العاصمة المؤقتة عدن يتابع بنفسه الوضع الصحي  الكارثي الذي وصلت له عدن خاصة وبعض المحافظات المحررة  , يتابع عن كثب التجهيزات وانشاء مراكز العزل وعبر اجتماعات متواصلة مع أعضاء لجنة الطوارئ والمختصين والمنظمات الإقليمية والدولية، حمل على عاتقه هذه المسؤولية  في وضع استثنائي وصعب، كان يحتم عليه التواجد فوق العمل خلال ٢٤ساعة  , لم يهرب ولم يغادر مكتبه بل صمد واخلص  واعتبر هذه المهمة انسانية ووطنية   مدركاً بحس المسؤول الصادق الوفي  ولم تغمض عينيه لحظة حتى استطاع بحنكة القيادي من تجاوز مرحلة الكارثة  التي كادت تحل بعدن خاصة والمناطق المحررة كافة من شر ذلك الوباء الخطير المدمر وهو كوفيد 19.
ولم يقتصر جهده على ذلك بل زاد الحمل على كاهله بمعاناة المغتربين والعالقين في الخارج ممن تقطعت بهم السبل بعد اغلاق المطارات وتوقف رحلات الطيران ،  وهذا اضطره ان يقضي شهر رمضان وايام العيد في عدن في مقر عمله ليكون بالقرب من المواطنين في عدن وباقي المحافظات المحررة مشاركاً همومهم ومعاناتهم متابعاً لكل جهات الاختصاص لحظة" بلحظة للبحث عن الحلول والمعالجات لعله يجد ما يخفف به عن معاناتهم، فظل بعيداً عن عائلته ولم يشاركهم فرحة رمضان والعيد. 
اليوم ومع هذه الظروف العصيبة التي تعيشها عدن وبقية المحافظات المحررة من جراء تفشي الموجة الثانية من وباء كوفيد19 فإننا نتذكر هذه الشخصية الوطنية بكل فخر واعتزاز وما بذلته من جهود مضنية ونكران للذات ونقول أن كل كلمات الشكر والتقدير والاحترام لن توفيه حقه على ما قام به وجعله الله في ميزان حسناته .
شكرا" أيها الانسان، شكرا" أيها الوطني الوفي ..شكراً الدكتور سالم أحمد الخنبشي .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق