المحافظ البحسني يهنئ أبناء محافظة حضرموت بحلول عيد الأضحى المبارك - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار


الاثنين، 19 يوليو 2021

المحافظ البحسني يهنئ أبناء محافظة حضرموت بحلول عيد الأضحى المبارك

 المكلا /المكتب الاعلامي للمحافظ :
رفع محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، التهاني والتبريكات، لأبناء حضرموت في الداخل والمهجر بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، ناقلاً لهم تحيات وتهاني فخامة المشير الركن عبدربه منصور رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة، داعياً الله أن يعيده على الجميع بالخير واليُمن والبركات، ولحضرموت الرفعة والعزة والسمو.

واشار محافظ حضرموت إلى أن عيد الأضحى تزامن حلوله هذا العام مع موسم نجم البلدة السياحي، الذي تتميز فيه شواطئ المحافظة ببرودة البحر، ويتوافد فيه أبناء مديريات الوادي والصحراء وأبناء المحافظات المجاورة قاصدين التنزه والاغتسال في مياه البحر الباردة، متمنياً للجميع إقامة طيبة خلال هذا الموسم السياحي، ومؤكداً أن قيادة السلطة المحلية بالمحافظة حرصت على أن تقدم أفضل الخدمات للمواطنين والزوار وتأمينهم خلال موسم البلدة. 

وقال المحافظ البحسني في كلمته لأبناء المحافظة: "استطعنا خلال الفترة الماضية، أن ننجز ما لم يتم إنجازه لأبناء حضرموت خلال عقود من الزمن والشواهد كثيرة على مستوى التربية والتعليم والصحة والطرقات والجسور ومشاريع المياه والصرف الصحي، ومشاريع الكهرباء التي كان آخرها إنشاء محطة الـ40 ميقا بالشحر وإضافة 20 ميقا لمحطة الريان"، مؤكداً أن قيادة السلطة المحلية بالمحافظة لا زالت تتابع هذا الملف بكل ما أوتيت من قوة وإمكانية، وتسعى لتطوير وتحسين خدمة التيار الكهربائي للمواطنين، برغم كافة الصعوبات والعراقيل التي تواجهها قيادة السلطة المحلية بالمحافظة.

وأكد المحافظ أن حضرموت تمثّل انموذجاً يحتذى به على مستوى محافظات الجمهورية في كافة المجالات، وأبرزها الحالة الأمنية المستقرة التي تشهدها المحافظة، والتي تعد أحد أهم المكاسب التي تحققت لأبناء حضرموت، متقدماً بخالص الشكر والتقدير والثناء للأشقاء في قوات التحالف العربي وفي مقدمتهم المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة لدعمهم ومساندتهم الأخوية لأبناء المحافظة والوطن.

ودعا المحافظ البحسني أبناء المحافظة إلى تحكيم العقل أمام التحديات وكل ما يحاك ضد حضرموت، خصوصاً محاولات الإخلال بالأمن العام والاستقرار والمساس بهما، والوقوف أمام كل من يحاول المساس بإنجازات حضرموت المتعلقة بأمنها واستقرارها والدفاع عنها، حاثاً بالحفاظ على سلامة حضرموت وتقدمها وتطورها وازدهارها، والابتعاد عن المناكفات السياسية والاعلامية التي لا تخدم سوى أعداء المحافظة الذين لا يريدون لها الخير ولأبنائها التطور والرخاء والنماء.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق