المحافظ البحسني يختتم اجتماعاته مع اللجنة التنفيذية لمخرجات لقاء حضرموت العام (حرو) - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار


السبت، 25 ديسمبر 2021

المحافظ البحسني يختتم اجتماعاته مع اللجنة التنفيذية لمخرجات لقاء حضرموت العام (حرو)


المكلا / المكتب الإعلامي للمحافظ :
اختتم محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، مساء اليوم بالمكلا، اجتماعاته مع اللجنة التنفيذية لمخرجات لقاء حضرموت العام (حرو)، للوقوف أمام مطالب المواطنين في المحافظة.

وتمخض عن اللقاء مخرجات تهدف لتصحيح بعض الأوضاع والتشديد في عملية الرقابة ومكافحة الفساد، كما طالب اللقاء الحكومة بتحمّل مسؤوليتها تجاه بعض القضايا التي تندرج ضمن مهامها، ومطالب أخرى إلى رئيس الجمهورية.

وأشار المحافظ البحسني إلى أن قيادة السلطة المحلية واللجنة التنفيذية بذلوا جهودًا على مدى ثلاثة أيام، لمناقشة المسائل الوطنية المهمة، التي تهم المواطنين في حضرموت بصورة أساسية، والخروج بعدد من المخرجات التي ستخدم الناس، راجيًا من فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، ودولة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك أن يأخذوا هذه المخرجات بعين الاعتبار، وأن يساعدوا السلطة المحلية والمواطنين في حضرموت، وكذا كافة القوى والمكونات السياسية والقبائل، للنهوض ببعض الجوانب التي تتطلب تدخل مباشر من قيادة الدولة.

وأوضح المحافظ أن حضرموت قدّمت للوطن الكثير، وستظل معطاءة وستقدم المزيد في المستقبل، مؤكدًا أن هذه المحافظة المعطاءة يجب أن تقدّر تقديرًا عاليًا، وأن رئيس الجمهورية سيقدّر الظروف التي تمر بها حضرموت، لإتخاذ بشأنها ما يلزم من إجراءات.

وأكد محافظ حضرموت أن كل ما ورد خلال اللقاءات من مخرجات يعتبر ملزم للجميع، وقال: "أنا مسؤول كرجل أول في المحافظة، وسوف أعمل بروح الفريق الواحد إلى جانب أخواني وزملائي الذين تبنوا بعض القضايا الوطنية، ونتطلع إلى عمل مشترك كبير في المستقبل القريب".

ولفت إلى أن حضرموت بهذه الطريقة قد أثبتت وأظهرت مدى قدرتها على تجاوز أي خلافات أو صعوبات، وتحدثت بلغة واحدة، ولم يكن هناك أي فريق مختلف أو خطابات نشاز، مشيرًا إلى أن الجميع قد أكدوا على إعلاء كلمة موحدة ومسؤولية كاملة بوطنية تجاه المواطنين، وأظهروا عقلانية في صياغة المخرجات، من خلال تقديم الأوليات والضروريات الملحة في المطالبة بالحقوق، ودعا المواطنين بكافة انتماءاتهم الحزبية والقبلية إلى دعم هذه المخرجات، والقوى السياسية أن تتفهم وتقدر الأوضاع الحالية.

وأعلن المحافظ البحسني عن اعتزام قيادة السلطة المحلية بحضرموت في مايو من العام القادم لتنفيذ مؤتمر يتم خلاله وضع رؤية متكاملة للسياسة التي يجب أن تنتهجها السلطة المحلية بالمحافظة لقضايا التنمية والأمن ومستقبل حضرموت عند أي استحقاقات تنموية أو سياسية.

وعبّر المحافظ عن شكره وتقديره على تعاون الجميع، مقدرًا جهودهم التي بذلت خلال الثلاثة الأيام، واستجابتهم وتفهمهم وعملهم بمسؤولية، معتبرًا أن ذلك يضاف إلى إنجازات حضرموت التي تحققت وستتحقق في القريب العاجل.

من جانبه عبّر رئيس اللجنة التنفيذية لمخرجات لقاء حضرموت العام (حرو) الشيخ حسن بن سعيد الجابري عن شكره وتقديره لقيادة السلطة المحلية بحضرموت ممثلة باللواء الركن فرج سالمين البحسني، على التعاون والاهتمام، والوقوف إلى جانب أبناء المحافظة لنيل مطالبهم، وأكد أن قيادة السلطة أبدت تجاوبها من خلال العمل المشترك في سبيل تحقيق مطالب حضرموت.

وأوضح أن اللجنة المشتركة لديها نحو 25 بند، تتضمن طلبات تخص السلطة المحلية بالمحافظة والتي أبدت استعدادها وتجاوبها لتنفيذها، وطلبات تخص الدولة والحكومة، على أن يتم التنسيق لعقد لقاء مع قيادتي الدولة والحكومة لوضع مطالب المحافظة عليهم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق