برعاية محافظ #حضرموت .. لجنة حصر الأضرار بالمديريات الغربية تعقد مؤتمراً صحفياً بالمكلا لإيضاح الأضرار التي خلفتها كارثة الأمطار والسيول - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار

الأربعاء، 10 يونيو 2020

برعاية محافظ #حضرموت .. لجنة حصر الأضرار بالمديريات الغربية تعقد مؤتمراً صحفياً بالمكلا لإيضاح الأضرار التي خلفتها كارثة الأمطار والسيول

المكلا - المكتب الاعلامي للمحافظ : 
عُقد اليوم بمدينة المكلا المؤتمر الصحفي للجنة حصر الأضرار بالمديريات الغربية، المتضررة من فيضانات المنخفض المداري، لإيضاح الأضرار التي خلفتها كارثة السيول بمديريات حجر وبروم ميفع ويبعث وأرياف المكلا، برعاية كريمة من محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني.

وفي المؤتمر استعرض وكيل محافظة حضرموت للشؤون الفنية رئيس لجنة حصر الأضرار المهندس أمين سعيد بارزيق، الأضرار التي خلفتها كارثة السيول في مديريات حجر وبروم ميفع ويبعث وأرياف المكلا في مشاريع البنية التحتية (الطرقات – المياه – الكهرباء – قطاع الزراعة – المباني)، والمقدر إجمالي صيانتها وإصلاحها بـ 7,442,454,375 سبعة مليار وأربعمائة واثنان وأربعون مليون وأربعمائة وأربعة وخمسون ألف وثلاثمائة وخمسة وسبعون ريال يمني.

وأشار الوكيل الفني الى حجم الأضرار الكبيرة والجسيمة التي خلفها المنخفض المداري في تلك المديريات، متطرقاً الى توصيات وتوجيهات محافظ المحافظة بسرعة معالجة الأضرار ومساعدة المواطنين وشق وفتح الطرقات وإصلاح مشاريع المياه والكهرباء، مستعرضاً جهود المحافظ وأعضاء اللجنة في الجانبين الإغاثي والإيوائي، والتواصل مع المنظمات المحلية والدولية والعمل معاً لتقديم المساعدات العاجلة للمواطنين في تلك المديريات، مؤكداً أن الأضرار في الأرواح تمثلت في 3 حالات وفاة.

وتحدث الوكيل الفني رئيس اللجنة الى جهود اللجنة منذ تشكيلها ونزولاتها الميدانية منذ الخميس الماضي الى مديريات بروم ميفع وحجر ويبعث وأرياف المكلا، والبدء بسرعة التدخل العاجل في مختلف المديريات والمناطق والتعاقد مع مقاولين لفتح الطرقات والطريق الدولي الرابط بين حضرموت وعدن، والرفع بتقرير أولي متكامل لحجم الأضرار في تلك المديريات، وتقارير ميدانية ورفعها للأخ المحافظ بشكل يومي.

وأشار المهندس امين بارزيق الى أن السلطة المحلية بالمحافظة حريصة على التدخل السريع لمساعدة أهالي المديريات الغربية، وإعادة تنفيذ  المشاريع بشكل سليم وآمن، موضحاً أن اللجنة استعانت بفرق فنية متخصصة تقوم بحصر الأضرار وسرعة الرفع بأي اشكالات لمعالجتها، مقدماً شكره لدعم المحافظ ومتابعته اليومية لعمل اللجنة، ولمديري المديريات المستهدفة ومديري عموم المكاتب والمؤسسات الخدمية.

وتحدث في المؤتمر أعضاء لجنة الحصر من مديري عموم المكاتب والمؤسسات التنفيذية ومديري عموم المديريات، حيث تمت الإشارة الى أن قطاع الطرقات تعرض لأضرار بالغة، تحتاج إلى عملية صيانة في إعادة تأهيل الخط الدولي الرابط بين حضرموت وعدن المار بمنطقة ميفع، وإعادة تأهيل الجسر الأرضي على الخط الدولي الواقع بمنطقة ضلومة، وإعادة تأهيل الجسر الأرضي على الخط الدولي الواقع في منطقة الغبر، وكذا إعادة تأهيل الخط العام المؤدي إلى حجر وصيانة الخطوط الترابية التي تربط مناطق المديرية، وإعادة تأهيل عقبة المدلاه والثافرة والطرق الترابية بمديرية يبعث، وصيانة الطرق الترابية بأرياف المكلا، والطرق الترابية بغيل بن يمين، والطرق المؤدية الى رغدون وبدش وشخاوي وصيانة الطرق الترابية بالريدة الشرقية، الى جانب صيانة الطرق الترابية في مديرية الديس الشرقية، والطريق العام والطرق الترابية في مديرية دوعن، وصيانة الطرق الترابية في مديريات الشحر وغيل باوزير وبروم ميفع، بكلفة إجمالية تقدّر بـ 3,107,000,000 ريال يمني.

وأشار مدير عام مكتب الأشغال الى أن جسر المعابر تضررت  أكتافه الجانبية فقط بسبب كمية السيول الكبيرة التي شهدتها المديرية، ولم يتضرّر جسم الجسر، وأن الأكتاف وهي عبارة عن ردميات يتم حالياً دراسة فكرة إعادتها ببلاطات خرسانية، وأن الأضرار كانت متوقعة بسبب السيول الكبيرة جداً التي شهدتها هذه المديريات.

وفي قطاع المياه أشارت لجنة حصر الأضرار إلى ان الأضرار تتطلب إعادة تأهيل مشروع حماية الخط الناقل لمياه ميفع، ومشروع تأهيل الخط المغذي إلى شعب الذيب، ومشروع تأهيل الخط المغذي لمنطقة السيلات، ومشروع استكمال مجاري سفال، ومشروع تأهيل غرف التفتيش وتصفية خطوط الصرف الصحي، وكذا إصلاح خط المياه الناقل من الجول إلى منطقة السفال، وتوريد مواد صيانة لشبكة المياه لمشروعي ميفع وحصيحصة، بكلفة إجمالية تقدّر بـ771,000,000 ريال يمني.

وأكدت اللجنة أن مشاريع مياه الأرياف بالمديريات تعرضت أيضاً إلى أضرار، متطرقة إلى حجم الأضرار بمياه الريف لمديرية حجر والمتمثلة بمشاريع مياه الجول وجزول ومياه باقروان والصدارة وكنينة ومشروع مياه يون ومحمدة وروبة ومياه الحاضنة وقشن شطر ومياه المنتاق، ومشروعي مياه عاصمة مديرية يبعث ومياه حول، وكذا مشاريع مياه العرسمة والحجي وبضه، ومشروعي مجاري الصرف الصحي بالعرسمة ولجور بادويس بمديرية دوعن، الى جانب الأضرار بالمصدر المغذي وشبكات المياه في مديرية أرياف المكلا، والتي تتطلب عملية إعادة تأهيلها وإصلاحها بكلفة إجمالية تقدّر بـ 2,117,454,375ريال يمني.

وبيّنت اللجنة حجم الأضرار في أعمدة الكهرباء وخطوط الضغط العالي والمنخفض والمحولات والشبكات المتضررة في مديريات حجر وبروم ميفع ويبعث وأرياف المكلا والريدة وقصيعر، البالغة كلفتها التقديرية لمعالجتها 180,000,000، إلى جانب انهيار 6 منازل كلياً للمواطنين، وتضرر نحو 105 منزلاً للمواطنين، تتطلب عملية بنائها وإصلاحها كلفة تقدّر بـ 492,000,000ريال يمني.

وفيما يخص أضرار قطاع الزراعة أكدت اللجنة تضرر 27 حاجز مائي و27 قناة وضمير فرعية في حجر، وردم المعايين بسبب السيول، وتضرر القنوات في منطقة جزول، وهدم جزء من سد باتيس، وردم القنوات، وجرف اشجار النخيل والمانجو المثمرة، وردم المعايين مع القنوات، وجرف قنوات الري في منطقة جزول بمديرية حجر، وفي مديرية بروم ميفع تضرر سد باتيس بهدم جزئي، وجرف وردم جزئي في قنوات الري، وجرف المحاصيل الزراعية القائمة، وكذا ردم مصارف الري، وجرف الحواجز المائية في منطقة ضلومة، وجرف الحواجز وردم بعض المعايين في وادي المحمديين والعلا والسفل والبث، إلى جانب تضرر مديريات ارياف المكلا والضليعة ويبعث ودوعن والديس الشرقية والريدة وقصيعر وغيل بن يمين بجرف الحواجز والضمر وقنوات الري وردم المعايين وردم آبار الري، وتبلغ التكلفة التقديرية لإصلاح قطاع الزراعة بـ 1,625,000,000 ريال يمني.

حضر المؤتمر الصحفي، نائب رئيس لجنة حصر الأضرار مدير عام مكتب الأشغال العامة والطرق بساحل حضرموت الدكتور محمد سالم باخلعة، ومدير عام المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي م. وهيب غانم، ومدير عام مكتب وزارة الزراعة والري عوض بالكيمان، ومدير عام مؤسسة مياه الريف م. زاهر باخوار، ومدير عام مديرية حجر أنور الشادلي، ومدير عام مديرية بروم ميفع ناصر الشعيبي، ومدير عام مديرية أرياف المكلا أحمد العكبري، ونائب مدير عام مكتب الصحة العامة والسكان عوض باحنحن، ومدير إدارة المشاريع بمؤسسة كهرباء الريف م.رمزي سويلم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق