متطوعي المؤسسة الطبية الميدانية يختتمون مشروع العيادة الطبية المتنقلة في مخيمات النازحين بالمكلا - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار

الاثنين، 26 أكتوبر 2020

متطوعي المؤسسة الطبية الميدانية يختتمون مشروع العيادة الطبية المتنقلة في مخيمات النازحين بالمكلا

المكلا - خاص : 
برعاية كريمة من اللواء الركن فرج سالمين البحسني محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية وتحت شعار التباعد حماية والكشف وقاية وتزامنا مع فعاليات الشهر الوردي أكتوبر شهر التوعية بسرطان الثدي إختتم متطوعي المؤسسة الطبية الميدانية ومؤسسة حضرموت لمكافحة السرطان صباح اليوم الإثنين 26 أكتوبر 2020م مشروع العيادة الطبية المتنقلة في مخيمات النازحين شرق وغرب مدينة المكلا بمحافظة حضرموت. 

واستهدفت الحملة مجموعة من الأسر النازحة بالمخيمات من مختلف المحافظات والمديريات بمنطقتي فوه وبويش،حيث تمَّ تقسيم الحملة الى عدة مراحل تمتَّ خلالها عملية الكشف المبكر للنساء وذلك للحفاظ عليهن ووقايتهن والتأكد من سلامتهن من الإصابة من مرض سرطان الثدي الذي يعد خطرا يهدد حياة النساء اللواتي يهملن الكشف والفحص الدوري له مما يسبب مشاكل  لهن مستقبلا أو الإصابة به لاقدَّر الله. 

وقبل البدء بالكشف عن النساء تمت إقامة توعية صحية للمستهدفات لتوعيتهن بسرطان الثدي وبعض الأعراض التي قد تظهر على النساء المصابات بهذا المرض،إضافة إلى توزيع البروشورات التعريفية التي تحتوي على نصائح وإرشادات توعوية تخص النساء وتهتم في مجملها على تحفيز النساء على الإهتمام بالفحص الدوري والمبكر لوقايتهن في مرحلة مبكرة حتى لا تتضاعف الحالة وتصعب السيطرة عليها فيما بعد. 

هذا وقد تمَّت توعية المستهدفات حول طرق الوقاية من فايروس كورونا المستجد covid-19 والأسباب المسببة له وبعض الأعراض التي قد تظهر على الأشخاص المصابين له،إضافة إلى حثهم على الإهتمام بالنظافة الشخصية وتنظيف اليدين قبل وبعد الطعام وضرورة التباعد الإجتماعي وسرعة الذهاب لأقرب مركز صحي في حالة الشعور بأي عرض من أعراض هذا الفايروس.

الجدير بالذكر أنه تمَّت توعية نحو 51 أسرة من المخيمين في منطقة فوة وبويش،كما تمَّ تنفيذ الفحص السريري لمايقارب 43 إمرأة،حيث تمَّ تحويل مايقارب 5 نساء إلى إخصائي جراحة الثدي ليتم فحصهم بأجهزة الماموجرام والألترا ساوند فيما شُخِّصت أغلب الحالات التي تم الكشف عنها بسلامتها من أي أعراض لسرطان الثدي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق