هنود يدهنون أجسادهم بروث البقر للتعافي من "كورونا" والأطباء يحذرون من خطورة ذلك - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار


الثلاثاء، 11 مايو 2021

هنود يدهنون أجسادهم بروث البقر للتعافي من "كورونا" والأطباء يحذرون من خطورة ذلك

نيودلهي وكالات :
حذر الأطباء في الهند مواطنيهم من استخدام روث البقر في عالج فيروس كورونا، مشيرين إلى عدم وجود أي دليل علمي على فعالية الروث الذي قد يؤدي استخدامه إلى انتشار أمراض أخرى.

وفي ولاية غوجارات غرب الهند، يذهب بعض السيخ إلى حظائر الأبقار مرة واحدة في الأسبوع ليدهنوا أجسادهم بروث البقر وبولها على أمل أن يعزز ذلك مناعتهم ضد فيروس كورونا أو يساعدهم على التعافي منه.

وفي الهندوسية تعتبر البقرة رمزا مقدسا للحياة والأرض، وقد استخدم الهندوس لقرون روث البقر لتنظيف منازلهم وفي طقوس الصلاة، معتقدين أن له خصائص علاجية ومطهرة.

وقال غوتام مانيلال بوريسا المدير المساعد في إحدى شركات الأدوية عن هذه الممارسة: "نرى.. حتى الأطباء يأتون إلى هنا.. ويعتقدون أن هذا العلاج يحسن مناعتهم ويمكنهم من الذهاب والعناية بالمرضى دون خوف". 

وأثناء انتظار المشاركين لمزيج الروث والبول على أجسادهم حتى يجف، يعانقون الأبقار في الحظيرة أو يكرمونها، ويمارسون اليوغا لزيادة مستويات الطاقة ثم يغتسلون بالحليب أو اللبن.

وتسببت جائحة الفيروس التاجي في حدوث كارثة في الهند، حيث تم الإبلاغ عن 22.66 مليون إصابة و246116 حالة وفاة حتى الآن، فيما يقول الخبراء إن الأرقام الفعلية قد تكون أعلى من خمسة إلى عشرة أضعاف.

ويكافح المواطنون في جميع أنحاء البلاد للعثور على أسرّة في المستشفيات أو أوكسيجين أو أدوية، مما يترك الكثيرين يموتون بسبب نقص العلاج.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق