مؤسسة بسمة لرعاية الأيتام بقعطبه تنفذ مشروع توزيع الزي المدرسي للأيتام - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار


الثلاثاء، 28 سبتمبر 2021

مؤسسة بسمة لرعاية الأيتام بقعطبه تنفذ مشروع توزيع الزي المدرسي للأيتام

قعطبه / خاص :
نفذت مؤسسة بسمة لرعاية الأيتام والأرامل بمديرية قعطبه محافظة الضالع  صباح اليوم الثلاثاء 28/9/2021م مشروع توزيع الزي المدرسي للطلاب والطالبات الأيتام..

وعن تفاصيل المشروع تحدث الأستاذ عبدالفتاح حيدره رئيس مؤسسة بسمه قائلاً بأن هذا المشروع استهدف استهدف (285) يتيم ويتيمة من الطلاب والطالبات المقيدين في مدارس مدينة قعطبه ..

وأضاف رئيس المؤسسة بأن هذا المشروع يأتي بتمويل فاعلين الخير من أهالي المنطقة في داخل الوطن وخارجه ..

شاكراً كل من ساهم في نجاح هذا المشروع من داعمين ومسوقين ومدارء المدارس وفريق العمل الطوعي الذي نفذ المشروع وكل من له صلة بوصول المشروع إلى هذا المستوى من النجاح .

مجددا الشكر والتقدير لإدارة ومتدربات مشغل الخياطة التدريبي الانتاجي التابع للمؤسسة والذي نفذ عملية الخياطة والتفصيل لزي الطالبات ..

وعن مايميز المشروع أكد حيدره بأن مايميز هذا المشروع أنه يأتي بتمويل محلي من شخصيات لها السبق في مجال دعم المشاريع الخيرية والإنسانية ..
إضافة الى تبني المؤسسة لعملية الخياطة والتفصيل عبر مشغل الخياطة الخيري التابع لها ..

وأضاف حيدره بأن هذا المشروع سبقته مشاريع أخرى استهدفت شريحة الأيتام كان آخرها مشروع كسوة العيد الذي نفذ في شهر رمضان المنصرم والذي استفاد منه قرابة (665) يتيم ويتيمة إضافة إلى مشاريع العرس الجماعي للايتام واليتيمات والكفالات الشهرية لعدد من أيتام المديرية .

وحول عدد أيتام مديرية قعطبه قال رئيس المؤسسة بأن عدد الأيتام في مديرية قعطبه يزيد عن ألفين يتيم ويتيمة والعدد في ازدياد بسبب سقوط الشهداء جراء الحرب الدائرة في أطراف مديرية قعطبه من جهتيها الشرقية والغربية ..

منوهاً إلى أن شريحة الايتام تحتاج إلى الاهتمام الكبير وتوفير احتياجاتهم وتربيتهم التربية السوية والسليمة وإيلائهم الرعاية الكاملة ومحاولة تعويضهم عن حنان الأبوة الذي فقدوه ..

وعن طموحات المؤسسة قال حيدره بأن قيادة المؤسسة تطمح لتحقيق الحلم الأكبر وهو بناء دار لرعاية وتأهيل الأيتام من أجل تعليمهم التعليم الأمثل في مختلف التخصصات والمهن والحرف التي يرغبوا في تعلمها حتى يكونوا عناصر فاعلة ومنتجة في المجتمع عبر العناية بهم وتأهيلهم للإنتقال بهم من الإحتياج إلى الإنتاج .

مؤكداً بأن أرضية الدار موجودة وتحتاج لمبادرة ومساهمة رجال الخير للبدء في عملية البناء ..

إلى ذلك قدم الأستاذ محمد محمد المحاقري ممثل إدارة التربية والتعليم بمديرية قعطبه والذي حضر تدشين المشروع جزيل الشكر والتقدير لمؤسسة بسمة على هذا المشروع النوعي والذي ينفذ لأول مرة وشمل (285) يتيم ويتيمة من طلاب مدينة قعطبه ..

كما عبر عن شكر إدارة التربية لكل الداعمين الخيرين لهذا المشروع والذي إن دل على شيء فإنما يدل على حب الخيرين لشريحة الأيتام والذي يعكس المشاعر الفياضة تجاه هذه الشريحة البريئة ..

داعياً كل من ساهم ودعم هذا المشروع أن يستمر في دعمه كل عام لتستمر البسمة على وجوه الأيتام ..

آملاً أن لايحرم الطلاب الأيتام من هذا المشروع كل عام بعد أن أدخل الداعمون السرور والفرحة والبهجة إلى قلوبهم..
ووجه المحاقري الدعوة لبقية رجال الخير والإحسان إلى دعم مشاريع مؤسسة بسمة لتستمر في عطائها ولتغطي أكبر قدر من أيتام المديرية ..
حتى تؤدي رسالتها السامية في خدمة شريحة الأيتام التي تحتاج الى اهتمام كل شرائح المجتمع بهم ومنحهم المزيد والمزيد من الدعم والبذل والرعاية والاهتمام ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق